السعودية تلقي القبض على الشاب السعودي الذي سجد تحت أقدام فتاة يمنية أمام مسجد مغلق

قبل 8 شهر | الأخبار | منوعات

بعدما أثارت صور إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي الكثير من الغضب في ، قامت السلطات بإلقاء القبض على الشاب السعودي الذي سجد لفتاة يمنية في  بعد إغلاق المساجد بسبب فيروس كورونا.

حيث قالت شرطة مكة المكرمة، إن شاب سعودي الجنسية، وفتاتين يمنيتين، يواجهون تهمة الاستهزاء بالشعائر الدينية بعد أن ظهر الشاب ساجداً أمام إحدى الفتيات بينما قامت الأخرى بتصوير المشهد الذي أثار ردود فعل غاضبة لدى السعوديين.

 

وأوضحت الشرطة في بيان لها، أنها أوقفت الأشخاص الثلاثة، واتخذت الإجراءات النظامية بحقهم، مبينةً أن الشاب في العقد الثالث من العمر، فيما الفتاتين اليمنيتين في العقد الثاني من العمر، وجرى إيقافهم،

وجاء في بيان الشرطة ”بالإشارة إلى الصور المتداوَلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لشاب قام بالاستهزاء بالشعائر الدينية من خلال ظهوره وهو يقوم بالسجود أمام فتاة بجوار أحد المساجد بمحافظة جدة، فقد أسفرت إجراءات البحث والتحري – بفضل الله – عن تحديد هوية المشاركَيْن في الفعل الجرمي“.

وسيواجه الشاب والفتاتان اللتان ظهرتا معه، تهمة الاستهزاء بالشعائر الدينية بعد انتهاء التحقيقات معهم وإحالتهم للقضاء فيما يبدو، دون أن تتضح طبيعة الأحكام التي تصدر ضد الأشخاص المدانين بمثل تلك الحوادث.

وأثارت صور الشاب وإحدى الفتيات أمام أحد المساجد، جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة منذ مساء يوم الخميس بعدما تم تداولها هناك على أنها توثق لحظات سجود الشاب للفتاة، وسط ردود فعل غاضبة.

ويظهر في الصور، الشاب يؤدي إحدى الصلوات فيما يبدو من حركاته، حيث بدا جالساً كما لو كان في مرحلة ”التشهد“ بالصلاة، بينما تقف أمامه الفتاة، فيما يظهر بصورة أخرى ساجداً أمام الفتاة ذاتها.

وأثارت الصور ردود فعل غاضبة وواسعة بعدما تم تداولها تحت الوسم ”#شخص_يسجد_لفتاه“ على الرغم من دعوات بعض المغردين لعدم التسرع في الاتهام، فيما اختار عدد محدود الدفاع عن الشاب، وقالوا إن الصور توثق سجوده في الصلاة وليس للفتاة كما زعم غالبية المعلقين.

واختار عدد كبير من المغردين، تقديم بلاغات إلكترونية لوزارة الداخلية والنيابة العامة لملاحقة الشاب والفتاة على ما اعتبروه مخالفةً للقوانين، فيما نشر البعض صور ومعرفات حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي على أنها للشاب والفتاة.