ناشط اصلاحي كبير يعتذر عن مواقفه السابقة مع الاخوان في اليمن

قبل 5 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كتب محمد السدح ، الناشط الاصلحي الكبير منشورا في صفحته بالفيس بوك اعتذارا للشعب اليمني بسبب مواقفه السابقة المؤيدة للاصلاح ، فرع الاخوان العالمي في اليمن

 

وبدأ السدح بقوله : أعتذر انا المواطن اليمني محمد بن علي السّدح على كل موقف دعمت فيه الاصلاح في بلادنا اعتذر للشعب اليمني على مساهمتي في تلميع وتمكين حزب ديني عنصري مؤدلج

 

وأضاف السدح : اعتذر امامكم بكل شجاعة وادعوا كل شرفاء اليمن ان يبعدوا اولادهم عن هذا التنظيم الخطير الذي يتاجر بدماء الناس ويتربح من خلف المقاتلين

 

ودعا الناشط السدح كل قبائل مأرب الى اعلان نكف قبلي يخص مأرب فقط ويستبعد منه اي اصلاحي يأتي من خارج مأرب لتتجنب مأرب سيناريو الجوف ونهم ، وادعوا ابناء مأرب المنتميين للاصلاح ان يفهموا ان الحزمي يخدعهم وصعتر وانهم فقط ادوات ليعيش صعتر والحزمي وبقية التجار في خير ونعيم ويشرح سبب تأييده للاصلاح من قبله حسب قوله : انني والله كنت اقتنع من الاخوان في اليمن ثم اعود واتعاطف معهم بعد ان يتواصلوا بي ويستخدموا تقيتهم ، اما اليوم اتضح لي امور كثيرة ولا يشرفني كيمني ان ادعم هذا التيار الدولي وقياداته تبيع جنودها ومقاتلينها وتسلم مواقعنا وبلادنا للحوثي وطعنتنا في ظهورنا

 

واعلن انه لن يقف بعد اليوم مع من باع دماء شهداء بلاده قبيلة نهم الأبية التي استخدمها منذ ٢٠١١ واسقط بها معسكرات الحرس وفي الاخير لم يقدم طريق اسفلت لنهم او مدرسة او اي شيء ، وأضح لقد قدمت نهم خيرة ابنائها في القتال اثناء تحرير الفرضة وانني كواحد من ابناء نهم

وحمل محمد في منشوره حزب الاصلاح كل هذه الدماء التي باعها ليكسب مزيدا من المال .