عارضة الأزياء "حليمة عدن " تعرف عليها وشاهد أسباب إعتزالها

قبل شهر 1 | الأخبار | منوعات

 

فالت عارضة الأزياء الأمريكية حليمة عدن إنها ستعتزل بسبب تعارض عرض الأزياء مع قناعاتها الدينية.

وكانت العارضة البالغة من العمر 23 عاما قد ظهرت على غلاف مجلات "فوغ"و "أرابيا" و"أيور".

وقالت في منشور على "إنستاغرام" إن جائحة كورونا منحتها وقتا للتأمل والتفكير في القيم التي تعتنقها كامرأة مسلمة.

وأضافت أن كونها محجبة ينطوي على رحلة حافلة بالمطبات

 

وفي حديثها عن قبول عروض تتعارض مع قناعاتها الدينية قالت "لا ألوم إلا نفسي بسبب اهتمامي بالفرص المتاحة أكثر من الثمن الذي أدفعه".

وقالت إن المشكلة في قلة عدد المصممين المسلمين في قطاع الأزياء الذين يفهمون أهمية كون المرأة المسلمة محجبة.

وقد تلقت حليمة دعما عبر وسائل التواصل الاجتماعي من الأختين بيلا وجيجي حديد ومن المغنية ريانا.

وكانت حليمة قد ولدت في مخيم للاجئين في كينيا لأبوين صوماليين قبل أن تنتقل للعيش في الولايات المتحدة في سن السادسة.

وقد لفتت أنظار وكالة الإعلان الدولية IMG Models عندما كانت تشارك في التصفيات قبل النهائية لمسابقة Miss Minnesota US في سن الثامنة عشرة.

 

وكانت المرأة الأولى التي ترتدي الحجاب في المسابقة وما لبثت أن عرفت بجلبها الملابس المحتشمة إلى أسابيع الموضة الشهيرة في العالم.

وقد كانت نجمة حملات دعائية لمنتجات التجميل للنجمة ريانا وكذلك لماركة "يييزي".