الجيش اليمني يعلن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين بالحديدة

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أعلن الجيش اليمني، الأحد، مقتل وجرح عشرات من مسلحي جماعة الحوثي، خلال مواجهات مع القوات الحكومية بمحافظة الحديدة (غرب). 

وقال المركز الإعلامي لـ "ألوية العمالقة" (تابعة للجيش)، في بيان، إن "مستشفيات محافظة الحديدة استقبلت خلال الـ 48 ساعة الماضية 18 قتيلا و 28 جريحا، بحسب مصادر طبية من داخل المدينة. 

وأضاف البيان، أن جميع القتلى والجرحى وصلوا من جبهات الساحل الغربي، عقب محاولات تسلل قامت بها المليشيات خلال الساعات الماضية، على مواقع القوات المشتركة في مختلف جبهات القتال بالحديدة. 

وتتكون القوات المشتركة (حكومية) من "ألوية العمالقة" و"قوات حراس الجمهورية" و"قوات أبناء تهامة" منتشرة بالساحل الغربي. 

ولم يذكر البيان، إن كانت عمليات التسلل هذه قد خلفت قتلى ومصابين في صفوف القوات الحكومية. 

وتسيطر جماعة "الحوثي" على مركز محافظة الحديدة الذي يحمل الاسم ذاته، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات المشتركة على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية. 

وفي بيان آخر، أعلن المركز الإعلامي للجيش اليمني، أن قواته، تمكنت فجر الأحد من أسر 20 مسلحا من مليشيات الحوثي في جبهة صرواح بمحافظة مأرب، "أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد مواقع الجيش". 

وأضاف أن "مقاتلات التحالف العربي، استهدفت بعدّة غارات، تعزيزات وآليات قتالية تابعة للمليشيات (الحوثيين)، كانت في طريقها إلى جبهة صرواح، وأدت لتدميرها بالكامل ومقتل جميع من كانوا على متنها (دون ذكر عدد محدد)". 

ولم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين حول ما أعلنه الجيش اليمني. 

وللعام السادس، يشهد اليمن حربا ضارية أوجدت إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية. 

فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ 2014.