قرار جديد لمليشيا الحوثي ينذر بحدوث أكبر كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في تاريخ البشرية

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

اتخذت مليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية قرارا جديدا ينذر بحدوث أكبر كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في تاريخ البشرية.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر": ان مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران تواصل مراوغتها في ملف ناقلة النفط صافر، وتراجعت عن التزاماتها المعلنة بالموافقة على السماح لخبراء تابعين للأمم المتحدة بإجراء عملية الفحص الفني وتقييم الأضرار وصيانة ناقلة النفط صافر، نهاية شهر يناير الحالي.

إنجاز تاريخي لنجم مانشستر يونايتد على حساب صلاح في البريميرليغ

عاجل...مليشيا الحوثي تصدر بياناً عسكرياً بشان المعارك الدائره بمأرب

تعميم هام وعاجل لوزارة التربيه والتعليم لكافة المدارس الأهلية بشأن إعفاء الطلاب من الرسوم الدراسية (وثيقة)

 

وأضاف الإرياني: ليست هذه المرة الأولى التي تتراجع فيها مليشيا الحوثي عن التزاماتها بخصوص الناقلة صافر التي تحتوي على أكثر من مليون برميل نفط، وتهدد بأكبر كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في التاريخ البشري، فقد سبق وأعلنت الموافقة على السماح للفريق بالصعود للناقلة في يونيو 2020، قبل أن تتراجع عن التزاماتها.

كما طالب الإرياني، الأمم المتحدة والمبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، بإيضاح الحقائق وكشف تفاصيل تنصل مليشيا الحوثي الإرهابية عن الاتفاق، وحشد الدعم الدولي للضغط على المليشيا الحوثية للوفاء بالتزاماتها ووضع حد للكارثة الوشيكة التي تهدد اليمن والإقليم والعالم.

١-مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من ايران تواصل مراوغتها في ملف ناقلة النفط صافر،وتتراجع عن التزاماتها المعلنة بالموافقة على السماح خبراء تابعين للامم المتحدة بإجراء عملية الفحص الفني وتقييم الاضرار وصيانة ناقلة النفط #صافر نهاية شهر يناير الحالي#صوت_واحد_الحوثي_جماعه_ارهابيه

— معمر الإرياني (@ERYANIM) January 14, 2021