تطورات خطيرة وصاعقة للجميع وبيان عاجل من رئاسة الجمهورية في العاصمة صنعاء

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

أعلن قيادي في جماعة الحوثي وعضو مجلس الرئاسة في صنعاء (المجلس السياسي الأعلى) التابع للجماعة، عن خيارات تصعيدية لمواجهة القرار الأمريكي بتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية ودخول القرار حيز التنفيذ يوم الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني 2021.

أعلن قيادي في جماعة الحوثي وعضو مجلس الرئاسة في صنعاء (المجلس السياسي الأعلى) التابع للجماعة، عن خيارات تصعيدية لمواجهة القرار الأمريكي بتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية ودخول القرار حيز التنفيذ يوم الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني 2021.

وهدد القيادي محمد علي الحوثي، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، بإغلاق الممر المائي الاستراتيجي “مضيق باب المندب” للاستفادة منه في فرض الرسوم على حركة السفن التجارية والملاحة الدولية التي تمر عبر المياه الإقليمية اليمنية.

وأشار القيادي الحوثي إلى أن الجماعة تدرس فرض إجراءات جديدة في الممرات البحرية لليمن في إشارة إلى باب المندب والبحر الأحمر وخليج عدن وصولا إلى بحر العرب والمحيط الهندي.

ضربه قاضيه لتجار صنعاء البارزين بهذه التهمة "الخطيرة"

عاجل.. بشرى سارة لكافة اليمنيين هذا ما حدث وأسعد الجميع

العثور على أنقاض قاعة العرش لأول إمبراطور صيني

 

وقال الحوثي إن “الحركة ستدرس أخطار المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ الاستفادة من الممرات البحرية كأرض تابعة للجمهورية اليمنية يجب الاستفادة منها”.

ويعد مضيق باب المندب أحد الممرات البحرية الاستراتيجية في العالم حيث يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب، وتبلغ المسافة بين ضفتيه نحو 30 كم، ويطل على حوض البحر الأحمر الجنوبي، ويمثل البوابة الجنوبية لقناة السويس، ويعتبر أحد أهم نقاط العبور البحري التي تستخدمها ناقلات النفط العملاقة، حيث يمر به ما يقرب من 4.7 مليون برميل من النفط يومياً.

كما يشكل باب المندب ثاني أهم ممر بحري حول العالم ويمر من خلاله من نسبته 40% من حجم التبادل التجاري حول العالم وقرابة 60% من صادرات النفط حول العالم.

ومع أن القرار كان قد لوح به الرئيس السابق لما يسمى بـ”المجلس السياسي الأعلى”، صالح الصماد، إلا أن توقيته يشير على أن جماعة الحوثي ستدفع نحو إغلاق الممر البحري أو فرض إجراءات صارمة وهو ما سيعقد التحرك الأمريكي في المنطقة وسيؤثر على حركة بوارجه هناك.

وتشير هذه الخطوات إلى أن جماعة الحوثي تتجه نحو خيارات تصعيدية ردا على القرارات الأمريكية الأخيرة بتصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية.

وفي سياق متصل، كشفت الإدارة الامريكية الجديدة، عن نيتها التراجع عن قرار تصنيف “الحوثيين” منظمة إرهابية، بعد ساعات على سريان القرار الذي اعتمدته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي المرشح في إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، أن الإدارة ستدرس فوراً مقترحاً لمراجعة تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية أجنبية.