بن دغر يوقع "الرئيس هادي" في ورطة كبيرة وموقف محرج أمام الرأي العام اليمني والإقليمي والدولي.. تفاصيل

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

كان رئيس الوزراء الأسبق احمد عبيد بن دغر واضحا وضوح الشمس في التعبير عن رأيه بشأن القرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس هادي لتعيينه في منصب رئيس مجلس الشورى.

بن دغر أيد ضمنيا بيان عيدروس الزبيدي الصادر عن المجلس الانتقالي والذي اعلن صراحة انه ليس الوقت المناسب لاصدار القرارات، وان على الجميع الالتزام ببنود اتفاق الرياض لتنفيذ الشق العسكري والسياسي، وابدى بن دغر صدر رحب في تقبل الانتقادات بشان تعينه في منصب رئيس مجلس الشورى وقالها بكل صراحة وشجاعة ورحابة صدر انه لا تثريب على من انتقد القرار الجمهوري.

الليله حدث فلكي مثير .. تفاصيل

بشرى سارة جداً ..السعودية تصدر بيان تاريخي بشأن اليمن

سفريات إلى أمريكا وتبديل أبنائه للسيارات الفارهة في السعودية .. وزير في الشرعية يتجاوز الحد في البذخ والفساد ”وثيقة “

 

لكن بن دغر أوقع الرئيس هادي في ورطة كبيرة ووضعه في موقف محرج أمام الرأي العام اليمني والإقليمي والدولي، فقد أكد بن دغر ان مجلس الشورى سيكون داعما ومقدما لكل أنواع الاستشارات سواء لرئاسة الجمهورية او لرئاسة الوزراء او لمجلس النواب.

وهو ما يعني صراحة وبدون مواربة ان بن دغر سيكون بمثابة المستشار وبالتالي، فهو يعني أيضا انه لا داعي لمثل هذه القرارت، فهو فعلا مستشار لفخامة رئيس الجمهورية، بالإضافة الى ذلك فإن لدى الرئيس هادي جيش من المستشارين لا يملكه رؤساء الدول العظمى، فما الحاجة يا فخامة الرئيس الى مجلس شورى كل مهمته هو تقديم المشورة والرأي وهو ما يفعله أي مستشار في رئاسة الجمهورية.

*المشهد اليمني