هل سيتفق الحوثيين والشرعية على تسوية اقتصادية

انباء عن انعقاد مشاورات لتسوية اقتصادية بين الحكومة الشرعيه وحكومه الحوثيين

قبل 9 شهر | الأخبار | اخبار الوطن
عثّر انعقاد مشاورات للتسوية الاقتصادية بين الحكومة والحوثيين كشف مسؤول حكومي رفيع  عن تعثر انعقاد المشاورات الاقتصادية بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة المتمردين الحوثيين، بعد أشهر من التحضيرات، وحمل الحوثيين مسؤولية فشل المشاورات قبل أن تبدأ. وأوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الوفد الاقتصادي الحكومي كان جاهزا للمشاركة في المشاورات التي تتم برعاية الأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمان، وكان مقررا أن تبدأ يوم الأربعاء المقبل، لكن تعنت الحوثيين أدى الى تعثر التئامها. ولم يتم إبلاغ الحكومة بموعد جديد للمشاورات الاقتصادية المرتقبة حسب المسؤول الحكومي الذي أوضح أن الحوثيين يتعمدون افشال أي تسوية اقتصادية تناقش تخصيص ايرادات موانئ الحديدة لدفع رواتب موظفي الدولة. وتأتي المشاورات المرتقبة وسط حرب اقتصادية، على خلفية قيام الحوثيين بحظر التعامل بالأوراق النقدية الجديدة التي أصدرتها الحكومة الشرعية، مما فاقم من أزمات القطاع المصرفي وأدى الى مزيد من الانقسام في المؤسسات المالية. وستناقش المشاورات بحسب مصادر حكومية، اجراءات لتوحيد البنك المركزي تحت قيادة موحدة ووفق ضمانات تؤكد على حيادية واستقلالية البنك، مقابل أن يتراجع الحوثيين عن الاجراء الأخير بحظر النقود الجديدة، كما ستناقش آلية لتفادي كارثة بيئية بالاتفاق على تفريغ خزان نفطي عائم في رأس عيسى على البحر الأحمر يحتوى على مليوني برميل من النفط الخام