لماذا يحتجز الإنتقالي معدات مكافحة فيروس كورونا في عدن وماذا ينتظر للافراج عنها

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

تواصل قوات الحزام الأمني احتجاز شحنة معدات طبية في ميناء عدن أرسلتها منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، 24/آذار/2020، وذلك ضمن جهود احتواء فيروس كورونا في المدن المحررة.

وقالت مصادر خاصة إن وحدات تابعة لألوية الدعم والاسناد في قوات الحزام الأمني احتجزت حوالي 81 سيارة إسعاف، و 15 عيادة طبية متنقلة، و65 جهاز تنفس اصطناعي دون تقديم أساب دقيقة لواقعة الاحتجاز هذه.

وأضافت المصادر ان خلافا بين نائب مدير مكتب الصحة في محافظة عدن د. محمد ربيد والقياديين في المجلس الانتقالي الجنوبي د.عبد الناصر الوالي ومحسن الوالي حول صلاحيات التحكم بملف مواجهة فيروس كورونا في مدينة عدن هو أحد الأسباب التي تقف خلف احتجاز الدعم الطبي المقدم لاحتواء انتشار فيروس كورونا من قبل القوات الموالية للمجلس الجنوبي.

وأكدت المصادر أن قادة المجلس الانتقالي الجنوبي يرفضون مرور الدعم المقدم للحكومة من المنظمات الدولية دون ان يشاركوا في عملية التصرف بالدعم المالي والطبي المقدم لمواجهة انتشار جائحة كورونا.