طالبان تمكنا من أكتشاف 4 كواكب جديدة على بعد 200 سنة ضوئية

قبل 3 _WEEK | الأخبار | العلوم والتكنولوجيا

اكتشف طالب وطالبة في المرحلة الثانوية أربعة كواكب خارجية جديدة على بعد 200 سنة ضوئية من الأرض، ليصبحا بذلك «أصغر علماء فلك» يقومون باكتشاف من هذا النوع.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد اشترك كارتيك بينغلي (16 عاماً)، وجاسمين رايت (18 عاماً)، اللذان يدرسان في مدارس في ماساتشوستس، في برنامج توجيه أبحاث الطلاب (SRMP) في مركز «هارفارد - سميثونيان» للفيزياء الفلكية، وهو أحد أكبر مراكز أبحاث الفيزياء الفلكية في العالم.

وبمساعدة تانسو دايلان، الباحثة في معهد «MIT Kavli» للفيزياء الفلكية وأبحاث الفضاء، قام بينغلي ورايت بدراسة وتحليل البيانات الواردة عن القمر الصناعي (TESS) التابع لبرنامج «ناسا» الاستكشافي، والمصمم للبحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية، حيث اكتشف أكثر من 20 ألف كوكب خارجي عابر.

وركز الفريق على نجم قريب ساطع شبيه بالشمس يطلق عليه «TOI – 1233»، ووجدوا أربعة كواكب تدور حوله.

وقال بينغلي: «كنا نتطلع إلى رؤية التغييرات في الضوء بمرور الوقت، ففي حال دوران كوكب ما حول نجم أو مروره أمامه، فإنه يقلل من سطوع هذا النجم».

من جهتها، قالت رايت إنهما كانا يأملان في البداية في العثور على كوكب واحد على الأقل، لكنهما شعرا بسعادة غامرة بعد رصد 4 كواكب. وأضافت: «كنت متحمسة للغاية ومصدومة للغاية. إن العثور على نظام متعدد الكواكب كان أمراً رائعاً حقاً».

أما تانسو دايلان، فقالت: «بصفتي باحثة، أستمتع حقاً بالتفاعل مع أدمغة شابة منفتحة على التجريب والتعلم. أعتقد أيضاً أن هذه النتائج مفيدة جداً لطلاب المدارس الثانوية، حيث سيحفزهم ذلك على البحث والإنجاز في مختلف المجالات التي يفضلونها».

وأشار الفريق إلى أنهم وجدوا أن هناك 3 كواكب تستكمل مدارها حول النجم كل ستة إلى 19.5 يوم.

ومع ذلك، فإن الكوكب الرابع، الذي يُطلق عليه اسم «الأرض الفائقة»، نظراً لحجمه الكبير وطبيعته الصخرية الصلبة، يدور حول النجم في أقل من أربعة أيام.