وردنا الان: الحوثيين يقدمون على فعل مشيين واحتجاز قيادات هامة

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

اعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، بأن مليشيا الحوثي، قامت مجددا باحتجاز سفينة الأمم المتحدة الراسية في ميناء الحديدة غربي البلاد، والتي تقل أفراد البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، وضباط الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إن "الحوثيين يحتجزون السفينة ومنعوها من مغادرة ميناء الحديدة للمرة الثانية"، لافتة إلى أنه كان من المقرر أن تبحر السفينة في السادسة من صباح اليوم إلى ميناء المخا لإيصال الضباط التابعين للفريق الحكومي العاملين في مركز العمليات المشتركة على متن السفينة".

ووفقاً للوكالة حمل رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، اللواء الركن محمد عيظة، بعثة الأمم المتحدة، مسؤولية ضمان أمن وسلامة الضباط التابعين للفريق الحكومي. وطالب عيظة، البعثة الأممية بـ"اتخاذ الإجراءات الصحيحة لضمان حيادية وحرية من على السفينة جميعاً".

وأشار إلى مطالبة الفريق الحكومي، بعثة الأمم المتحدة، بـ"إعادة ضباط الفريق منذ تعليق عمله مع البعثة في 11 من الشهر الجاري بعد استهداف الحوثيين أحد ضباط الرقابة (العقيد محمد الصليحي) التابع للفريق الحكومي في 11 (آذار) مارس بعيار ناري من قناص".

وتتخذ الأمم المتحدة من السفينة المستأجرة، مقراً لعقد اللقاءات المشتركة لاجتماعات لجنة تنسيق إعادة الانتشار، ومركزاً لعمليات ضباط الرقابة المشتركة.

وأعلنت الحكومة اليمنية في 11 آذار/مارس الجاري، تعليق عمل فريقها في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، على خلفية تعرض أحد مراقبيها لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة، إلى عملية قنص، تُتهم جماعة الحوثيين بتنفيذها.