مليشيا الحوثي تهرع لهذا الأجراء مع قبائل أرحب على خلفية مقتل " شيخ آل نشطان " وعائلته !!

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

يتواصل لليوم الثاني التحشيد المسلح لأبناء قبيلة أرحب الى صنعاء طلبا للثأر ، بعد مقتل أحد مشایخ آل أبو نشطان مع عائلته برصاص مشرف حوثي الجمعة .

وقال مصدر خاص " العاصمة أونلاين " إن الوضع اتجه نحو التوتر والتصعيد جراء الحادثة ، حيث تداعى أبناء أرحب بأسلحتهم واحتشدوا صباح اليوم الأحد ، في ساحة باب القلم الواقعة بين أرحب وبني الحارث شمال صنعاء ، ومنحوا مليشيات الحوثي مهلة عدة ساعات لتقديم القتلة .

وقال المصدر إن الإحتشاد الكبير شهد حضور أسلحة متنوعة تابعة لمشايخ القبائل تحسبا لاندلاع مواجهات ، وجاء استجابة للنكف القبلي بعد مقتل الشيخ علي حزام أبو نشطان مع اثنين من أبنائه وشقيقته وإصابة زوجته برصاص المشرف الحوثي المدعو أبو خالد الراعي والتي حدثت مساء الجمعة في حي الروضة وسط العاصمة صنعاء .

في ذات السياق ، قام مسلحون قبليون غاضبون بقطع شارع المطار الرئيسي وسط صنعاء ، ونصب نقطتي تفتيش بالقرب من موقع الحادثة ، دون أن تتمكن المليشيات الحوثية من الاقتراب منهم .

في غضون ذلك ، لجأت مليشيات الحوثي لتحريك وساطات قبلية في محاولة لإحتواء التوتر وطالبت تدخل شمسان أبو نشطان ونبيه أبو نشطان وفارس الحباري ، بينما تواصل في ذات الوقت التستر على القتلة وفقا للمصدر .

وفي الصدد ، اعتبر مراقبون الحادثة تأتي في سياق المصير الحتمي لكل من تواطأ من مشايخ القبائل مع مليشيات الحوثي أثناء اجتياحها المدن والمديريات ومنهم أبو نشطان ، وهو ذات المصير الذي حدث المشائخ عمران بينهم الوروري والسكني وغيرهم .