نص البيان الذي صدر عن ثلاث مديريات في تعز تضامنآ مع أسرة الشهيد العميد عدنان الحمادي

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

بيان

بناءً على ماحدث في يوم الوداع الاخير للقائد، الشهيد، العميد الركن عدنان محمد الحمادي وحرصاً منا على عدم توظيف ذلك فقد اجتمعت عدداً من الشخصيات الاجتماعية والمشيخية الممثلة للمديريات الثلاث في صبر في منزل الشيخ المناضل عبدالرحمن احمد، حيث وقف المجتمعون وبدوافع الحرص الشديد امام ما حدث من تصرفات غير مسؤولة في يوم كان الاجدر ان تتوحد فيها قلوب المناضلين جميعاً تحت راية الوطن لاسيما وهم يودعون علم من الاعلام الوطنية والجمهورية الى مثواه الاخير بعد ان قدم روحه رخيصة في سبيل شرعية الدولة والنظام الجمهوري اللذان تعرضا للإنقلاب من قبل المليشات الحوثية والمخلوع عفاش .

ان المجتمعون من ابناء وشخصيات اجتماعية ومشائخ صبر وهم يدركون حجم المخاطر التي اصبحت اليوم تهدد مسار القضية الوطنية بشكل عام والمشروع الجمهوري بشكل خاص فانهم في مقابل ذلك يجدون انفسهم معنيين في ادانه اي انقسام داخل معسكر الشرعية وبين رفقاء السلاح الذين خرجوا دفاعاً عن الدولة والمستقبل في اليمن الجمهوري، وعليه فان المجتمعون في هذا اللقاء يؤكدون على ما يلي :

اولاً- ادانة ما اقدم عليه المناضل فهمان الصبيحي الذي تمثل بالتواصل وإبدء رغبته بالمشاركة في مراسيم التشيع مقرونة بالقول بانه لا يرغب في رؤية المناضل شفيع صبر أثناء التشييع، وكذلك ادانة ردة فعل المناضل شفيع صبر بالقول بانه لا يريد حضور المناضل فهمان الصبيحي في مراسيم هذا التشييع، في الوقت الذي كان يجدر في تصرفات هذان المناضلان ان تستشعر المسؤولية الوطنية وتحترم وداع قائد وطني بحجم عدنان الحمادي.

ثانيا- يوجه المجتمعون شكرهم الكبير لكل من استشعر المسؤولية وبادر في التحرك يومها لإحتواء الموقف لاسيماء ممثلين اللواء 35 وبعض الشخصيات الاجتماعية وفي مقدمتهم رئيس السلطة المحليه محافظ المحافظه الاستاذ نبيل شمسان، والذين بجهودهم تم حل الخلاف.

ثالثاً- ادان المجتمعون ما اقدم عليه المناضل فهمان الصبيحي والذي تمثل موخراً في توجيه رساله للاخ المحافظ نبيل شمسان طالباً فيها القاء القبض على المناضل شفيع صبر وتسليمه للقضاء بخصوص القضية السابقه، علماً بان تلك القضية تخص اللواء 35 ولا تخص شفيع شخصياً، ومع ذلك فقد حسمت يومها بصلح مرضي موقع عليه من قبل لجنة التحكيم الممثلة من محافظ تعز حينها الاستاذ على المعمري ومحافظ محافظة لحج الدكتور ناصر محمد ثابت الخبجي، وكذلك من قبل القضاة المختارين من قبل لجنة التحكيم وهم القاضي عبدالعزيز محمد راجح رئيس الشعبة الجزائية الثانيه في محكمة استئناف تعز، والقاضي مهدي على محمد فصيع، رئيس نيابة استئناف محافظة لحج، وموقع ايضاً من قبل قائد اللواء عدنان الحمادي الوكيل المفوض من قبل اوليا دم المجني عليهم القتيلين وهما وضاح الصبري وحسن الزكري والجرحى من اعضاء اللجنة الامنية التابعه للواء 35 في مدينة التربة، وايضاتوقيع انور الزنيط وكيل مفوض عن اوليا دم المجني عليه القتيل رافت الزنيط وعدد من الجرحى ، وكذلك توقيع شهود الصلح وهم الاستاذ على الاجعر والاستاذ فيصل شمسان، وعليه فان اقدام المناضل فهمان الصبيحي بتوجيه هذه الرساله هو عمل مرفوض ومدان.

رابعاً يؤكد المجتمعون ان اجتماعهم هذا لا يحمل مطلقاً اي دعوة مناطقيه او انقساميه فأبناء صبر وشخصياتها الاجتماعية ومشائخها على الدوام يقدرون كل الادوار النضاليه الكبيرة التي قام بها ابناء الصبيحة في معركة الدفاع عن الوطن والدولة والنظام الجمهوري وتضحياتهم الجسام في جميع الجبهات، ناهيك عن ما قدمته مناطقهم من رموز واسماء وطنيه بارزة على امتداد التاريخ والجغرافية في اليمن، وعليه نؤكد ان معركتنا الوطنية واحده ومصيرنا مشترك ولا يمكن ان نتشرذم بمجرد خلافات قد تم حلها سابقاً.

خامساً : يوكد المجتمعون تضامنهم المطلق مع اسرة الشهيد القائد عدنان الحمادي وفي المقابل يدعون لجنة التحقيق للإسراع في كشف ملابسات اغتيال الشهيد ومن يقف ورائها، كما يقدمون نيابة عن الجميع اعتذارهم لإسرة الشهيد القائد بخصوص ما جرى في مراسيم الوداع الاخير.

صادر عن اجتماع الوجهاء والشخصيات الاجتماعية والمشائخية لأبناء مديريات صبر الثلاث المنعقد في يوم الثلاثاء الموافق 2020/3/24/ في منزل الشيخ المناضل عبدالرحمن احمد صبر.