أسرار خطيرة وتفاصيل صادمة عن أغتيال قائد القوات الخاصة في مأرب ومفاجأة مدوية بشأن الجهة التي نفذت العملية .. تفاصيل

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

كشف مصدر محلي بمحافظة مأرب عن الجهة التي تقف خلف حادثة اغتيال قائد قوات الأمن الخاصة في المحافظة العميد عبدالغني شعلان بعبوة ناسفة انفجرت بسيارته أثناء مروره بمنطقة البلق.

وأشار المصدر إلى أن مقربين من القيادي محمد علي الزايدي قائد مجاميع جبهة صرواح هم من استهدفوا العميد أبو محمد شعلان بعبوة ناسفة على خلفية اعتقال الزايدي في نقطة الفلج وايداعه في سجن الامن بمدينة مأرب.

وقال المصدر إن قبائل صرواح توعدت قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب العميد عبدالغني شعلان بالانتقام على خلفية رفض الأخير الافراج عن احد قياداتها البارزة وقائد مجاميع جبهة صرواح محمد الزايدي الذي اعتقلت قوات الأمن الأسبوع الماضي دون معرفة الأسباب.

وبحسب المصدر قائد قوات الأمن الخاصة في مأرب العميد أبو محمد شعلان لطالما كان يختلق يخلق مشاكل جديده مع أبناء صرواح بدلا من استقطابهم الأمر الذي دفع القبائل إلى أخذ موقف سبلي عن الأجهزة الأمنية ورجال الأمن، حد قوله.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، أكدت مصادر عسكرية استشهاد العميد عبدالغني شعلان قائد قوات الأمن الخاصة بمدينة مأرب إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور أبو محمد شعلان بالطريق العام في منطقة البلق مما أسفر عن مقتله على الفور برفقة نائبه صالح بن ناجي حزيم وعدد من مرافقيه.