عاجل

لمواجهة كورونا ... منظمة الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال باليمن

قبل 7 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الأربعاء الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض، وبذل قصارى جهدهم لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا.

وقال إن "الصراع الذي استمر لأكثر من خمس سنوات دمر حياة عشرات الملايين من اليمنيين، كما يهدد القتال الدائر حاليا في الجوف ومأرب بالتسبب في زيادة حدة المعاناة الإنسانية".

وطالب الأمين العام الأطراف بالعمل مع مبعوثه الخاص من أجل التوصل لخفض التصعيد على مستوى البلاد، وتحقيق تقدم في الإجراءات الاقتصادية والإنسانية التي من شأنها التخفيف من معاناة الشعب اليمني وبناء الثقة بين الأطراف، واستئناف عملية سياسية بقيادة يمنية تشمل الجميع.

وأكد غوتيريش أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل شامل ومستدام للصراع في اليمن.

ولم تسجل في اليمن حيث أسوأ أزمة إنسانية في العالم أي إصابة بعد وفقا لمنظمة الصحة العالمية، لكن هناك خشية كبرى من أن يتسبب الوباء حال بلوغه أفقر دول شبه الجزيرة العربية بكارثة بشرية.

فبعد خمس سنوات من تصاعد النزاع إثر تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري لوقف تقدم المتمردين الحوثيين، يشهد اليمن انهيارا في قطاعه الصحي، فيما يعيش أكثر من 3.3 ملايين نازح في مدارس ومخيمات تتفشى فيها الأمراض كالكوليرا بفعل شح المياه النظيفة.