فاجعة كبرى تهز سكان صنعاء.. فيديو يكشف حقيقة المعارك بأطراف مأرب

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

تداول ناشطون يمنيون على منصات المواقع المفتوحة، مقطع مرعب يكشف حقيقة المعارك العسكرية في أطراف مدينة مأرب، شرقي البلاد.

 ويظهر المقطع المصور" نعتذر عن بشاعة المنظر" عن إبادة جماعية لمليشيات الحوثي في جبهة الكسارة، بمديرية صرواح، غربي مأرب.

وطالب ناشطون سكان صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين، للكف عن الدفع بأبنائهم للقتال مع الحوثيين الذين يسوقونهم لمحارق الموت، والعودة جثامين متفحمة ومممزقة الى أشلاء.

إلى ذلك، حذر وزير الإعلام معمر الارياني، من جرائم إبادة جماعية تقوم بها مليشيا الحوثي لأبناء القبائل في محافظات "صنعاء، ذمار، صعدة، عمران، حجة، المحويت".

واضاق الارياني، تغريدات على" تويتر" رصدها محرر نبض الشارع، ان المليشيا تواصل عمليات التجنيد الإجباري، مستغلة حالة الجهل والفقر التي كرستها عبر سياسات ممنهجة من نهب للخزينة العامة ورواتب الموظفين وإعاقة لعمليات الإغاثة الانسانية ونهب المساعدات من أفواه الجوعى.

طالب المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن بالتحرك الفوري لوقف عمليات التجنيد الإجباري للمواطنين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، ووضع حد لاستخفافها بدماء اليمنيين.

وكانت قوات الجيش في وقت سابق من اليوم الجمعة، أفشلت هجومًا انتحاريًا للمليشيات الحوثية في منطقة الكسارة، غربي صرواح، وتكبيدها خسائر كبيرة في قواها البشرية وآلياتها العسكرية.

وتشير المعلومات الاولية الى مقتل ما يقرب  300 حوثيًا واحراق وتدمير عشرات الاليات والمدرعات والاستيلاء على بعضها.