كارثه جديده .. هذا ما يحدث في صنعاء

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

جأت مليشيا الحوثي الانقلابية ، لتعويض خسائرها في جبهات مأرب والجوف والساحل الغربي، بدفع ما تسمى "الهيئة العامة لشؤون القبائل" لتحشيد العشرات من المجندين الجدد في صفوفها وإرسالهم لجبهاتها المنهارة.

وأكدت مصادر مطلعة في صنعاء، أن رئيس الهيئة العامة لشؤون القبائل حنين قطينة المعين من قبل ميليشيا الحوثي يقوم بزيارة الوجاهات وشيوخ القبائل في المناطق والمديريات والمحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا والزامهم بالدفع العشرات من ابناء القبائل المغرر بهم للانضمام في صفوف المليشيات.

وأضافت المصادر إن قطينة وعد العديد من الوجاهات القبلية بامتيازات وتقديم هدايا مبالغ مالية وسلاح ورتب عسكرية فخرية لهم مقابل تجنيد اكبر عدد ممكن من ابناء القبائل في مناطقهم للالتحاق في صفوف الحوثيين.

وأشارت المصادر الى ان قطينة قام مؤخرا بزيارة عدد من مديريات الطوق محافظة صنعاء ومديريات ذمار والتنسيق والاتفاق مع عدد من الوجاهات وشيوخ القبائل بالدفع ابناء مناطقهم للجبهات بهدف ارسالهم للقتال في صفوف المليشيا.

الجدير بالذكر ان مليشيا الحوثي الموالية لإيران تسعى للحصول على المئات من المجندين في صفوفها لتعويض خسائرها الغير مسبوقة الذين خسرتهم خلال الشهرين الماضيين على وجه الخصوص بجبهة مأرب.