مصرع أحد المؤسسيين الرئيسيين لميليشيا الحوثي الانقلابية (الاسم + صورة)

قبل 8 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أقرت ميليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الاربعاء، بمصرع أحد مؤسسيها في مواجهات مع قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

وتداول نشطاء موالون للحوثيين على مواقع التواصل الاجتماعي خبر مصرع القيادي حسن عيضة الرمام، لافتين إلى أنه قتل "دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره"، وفق تعبيرهم.

وأشار النشطاء إلى أن القيادي الحوثي الرمام "بذل جهدا كبيرا في في بناء ما أسموها بـ"المسيرة القرآنية"، في إشارة إلى حركة الحوثي.

ويعد الرمام أحد المؤسسين الرئيسين لميليشيا الحوثي الانقلابية المعروفة اعلامياً بـ"أنصار الله"، وأحد مرافقي مؤسس الحركة حسين الحوثي الذي قتل في عام 2004.

وقالت مصادر مطلعة إن الرمام الذي ينتمي إلى قبائل "خولان بن عامر" ويقطن منطقة فوط بمديرية حيدان محافظة صعدة (شمال اليمن) تلقى تأهيلاً كبيراً من قبل قيادات في الحرس الثوري الايراني وميليشيا حزب الله اللبناني.

وأوضحت المصادر أن الرمام شارك في التمرد على نظام الرئيس الراحل علي عبدالله صالح او ما يعرف إعلامياً بـ"الحروب الست"، وكان أحد المساهمين في إرسال عناصر الحوثي إلى طهران ولبنان.

وأشارت المصادر إلى أن الرمام أشرف على تأسيس عدد من المنظمات والجمعيات المحلية التابعة للحوثيين وعبرها كان يجري استقطاب المقاتلين.

وكانت مقاتلات التحالف العربي العربي الذي تقوده السعودية استهدفت بغارة جوية في 17 اكتوبر 2015 منزل القيادي الحوثي الرمام في منطقة فوط بمديرية حيدان.

ولفتت المصادر إلى أن نجله عبدالعزيز والذي يعتبر أحد القيادات البارزة في صفوف الحوثيين عين في منصف نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية وأصدر رئيس ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى"، مهدي المشاط قراراً في مايو 2019 بتعيينه رئيسا لما كان يعرف بـ"الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية ومواجهة الكوارث"، التي جرى تغييرها في وقت لاحق باسم "المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية والتعاون الدولي".