وردنا : أبطال الجيش يفشلون هجوماً إنتحارياً بتعز

قبل شهر 1 | الأخبار | اخبار الوطن

أعلن الجيش الوطني، مساء اليوم الثلاثاء، عن تمكن قواته من إحباط هجوم شنته مليشيا الحوثي الإنقلابية على المواقع المحررة مؤخرًا في جبهة مقبنة غرب محافظة تعز.

وقال المركز الاعلامي لمحور تعز، إن قوات الجيش أحبطت هجوما انتحاريا للمليشيا الحوثية على مواقع تم تحريرها مؤخرا في قرية الزنبيل بجبهة مقبنة. 

واضاف ان احباط الهجوم الحوثي جاء بعد نحو ساعتين من المواجهات العنيفة، تكبدت خلالها المليشيا خسائر كبيرة. 

واوضح ان أكثر 18 عنصرا حوثيا بينهم القياديان الميدانيان المدعوان "ابو صالح" و"الشيخ عارف" قتلا في المواجهات إلى جانب عشرات الجرحى.

وكانت قوات الجيش الوطني قد حررت، الاثنين قرية الزنبيل بمنطقة الطوير الأعلى عقب معارك عنيفة مع مليشيات الحوثي التي تكبدت خلالها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وفي وقت سابق من اليوم، اعلن اعلام محور تعز في بيان على صفحته بموقع فيسبوك، إن قوات الجيش الوطني، مسنودة بالمقاومة الشعبية شنت اليوم ، هجوما عنيفاً على مواقع تمركز مليشيا الحوثي الاهاربية في جبهة العنين، غربي المحافظة.

وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من تحرير جبل الصراهم الاستراتيجي، وجبل شرف العنين وتباب الجبيرية والصفراء والمشبك، والاقحاف.

ولفت إلى أن قوات الجيش استعادت عدد من الرشاشات والمعدلات، بالإضافة إلى قيامها تفكيك ألغام وعبوات ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي في تلك المناطق المحررة.

وذكر أن المواجهات أسفرت عن إعطاب أثنين أطقم عسكرية، وسقوط 12 قتيل بينهم قيادي يدعى أبو حامد، وإصابة عشرات آخرين.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، يشن الجيش هجوما واسعا على مواقع المليشيا الحوثية في غرب المحافظة وتمكن خلاله من استكمال تحرير جبل حبشي وتحرير مناطق واسعة في مديريتي مقبنة والمعافر.