إعدام ضابط في الجيش المصري بتهمة الإرهاب والتحريض

قبل 4 شهر | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية
مشاركة

أعلن المتحدث العسكري المصري على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الأربعاء إعدام ضابط الجيش السابق هشام عشماوي بعد إدانته بتهم تتعلق بالإرهاب.

وقال المتحدث العسكري: "تم صباح اليوم تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابي هشام عشماوي".

وكانت محكمة مصرية قد أصدرت حكمين نهائيين بتأييد حكمي محكمة الجنايات بإعدام عشماوي لإدانته في قضيتي "الفرافرة" و"أنصار بيت المقدس الثالثة".

وأعيد عشماوي، وهو ضابط سابق فصله الجيش لتشدده الديني، إلى مصر في مايو/آيار، بعدما اعتقلته قوات تطلق على نفسها اسم "الجيش الوطني الليبي" في درنة، ويقودها الجنرال خليفة حفتر في أكتوبر/تشرين أول 2018.

وكان عشماوي أحد أهم المطلوبين في قضايا تتعلق بالإرهاب. وتشمل هذه القضايا الهجوم على كمين للشرطة والجيش في واحة الفرافرة بصحراء مصر الغربية، ومقتل نحو 22 جنديا في شهر رمضان عام 2014.