ميليشيا الحوثي

الكشف عن ردة الفعل المتوقعة للتحالف العربي على هجوم المليشيات الحوثية الذي استهدف أبوظبي

قبل 3 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

كشفت صحيفة إماراتية، عن ردة الفعل المتوقعة للتحالف العربي، على هجوم المليشيات الحوثية الذي استهدف منشآت إماراتية، مشيرة إلى أن الهجوم يسرّع خطط استكمال تحرير الحديدة وموانئها.

وقالت صحيفة العرب الإماراتية، إن الهجوم الحوثي على منشآت إماراتية في أبوظبي بواسطة طائرات مسيّرة يعد تصعيدا عسكريا كبيرا ومؤشرا على قلق الحوثيين من دور الإمارات في حرب اليمن ودعمها لقوات العمالقة الجنوبية التي تمكنت من إحراز انتصارات حاسمة في محافظتي شبوة ومأرب خلال الأيام الماضية.

 

 

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر يمنية مطلعة توقعاته ‘‘أن تزداد حدة المواجهات العسكرية في مأرب خلال الفترة المقبلة، مع بروز مؤشرات على انهيار اتفاق السويد الموقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين في الحديدة’’.

وأشارت الصحيفة إلى أن ‘‘التصعيد الحوثي تزامن مع بروز مؤشرات على قرب انهيار اتفاق السويد وإمكانية تحرير موانئ الحديدة التي باتت أصابع الاتهام تشير إلى أن الحوثيين استخدموها في أغراض عسكرية، من بينها تهريب الأسلحة والقرصنة في البحر الأحمر التي كانت آخر عملياتها اختطاف سفينة الشحن الإماراتية “روابي”’’..

وأضافت: ‘‘لا يستبعد خبراء أن تكون عملية قصف منشآت إماراتية باستعمال طائرات حوثية مسيرة المسمار الأخير في نعش اتفاق السويد والشرارة التي ستشعل المواجهات مجددا في الحديدة واستكمال تحريرها من قبل قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي التي تدعمها الإمارات’’.

ويوم الإثنين، أعلنت شرطة أبوظبي اندلاع حريق، أدى إلى “انفجار في عدد 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات أدنوك، كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي”، وأشارت “التحقيقات الأولية إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرتين دون طيار (درون) وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق”، وأسفر الهجوم، الضي تبنته مليشيا الحوثي، عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين.