تعليق التجمع الصوفي السنوي الذي يقام في حضرموت بسبب كورونا

قبل 7 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أعلن مسؤول يمني، الجمعة، تعليق أكبر تجمع ديني سنوي للجماعة الصوفية بمحافظة حضرموت (شرق)، تحسبا لانتشار فيروس كورونا.

وتحرص جماعة الصوفية وأنصارها في شهر شعبان من كل عام، على زيارة قبر نبي الله هود عليه السلام في مديرية السوم بمحافظة حضرموت كتقليد سنوي.

وتبدأ طقوس الزيارة التي يحضرها مواطنون من جنسيات مختلفة عربية ودول شرق آسيا، في الثامن من شعبان وتستمر الفعاليات حتى الحادي عشر من الشهر نفسه.

وكشف مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بوادي وصحراء محافظة حضرموت، مراد صبيح، في بيان على صفحته بموقع فيسبوك، عن عقد اجتماع لمسؤولين وشيوخ جماعة الصوفية ومنظمي زيارة قبر نبي الله هود، والفعاليات المرتبطة بها.

وأشار أن الاجتماع قرر تعليق الزيارة لهذا العام، كإجراء احترازي حرصا على سلامة الأرواح من انتشار فيروس كورونا.

وحتى الجمعة، لم تعلن اليمن سواء في مناطق الحكومة اليمنية أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا، في مخاوف من انتشاره في البلد الذي يعاني الوضع الصحي تدهورا حادا بسبب الحرب التي دخلت عامها السادس.

وكانت السلطات اليمنية اتخذت العديد من الإجراءات الرامية للاحتراز من كورونا، بينها تعليق الدراسة وإغلاق المنافذ البرية والجوية، والتوجيه بإيقاف الصلوات في المساجد.

وحتى ظهر الجمعة، وصل عدد المصابين بفيروس كورونا إلى أكثر من 549 ألف شخص حول العالم، بينما تجاوز عدد الوفيات الـ 24 ألفاً ، فيما تعافى أكثر من 128 ألفاً.