ضباط الإرتباط يغادرون الحديدة بعد سيطرة الحوثي على سفينة الامم المتحده

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أعلنت القوات اليمنية المشتركة التابعة لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مغادرة ضباطها في مركز العمليات المشتركة مقر بعثة الأمم المتحدة في ميناء الحديدة غرب اليمن.

وستتوجه القوات المغادرة إلى مدينة المخا في محافظة تعز جنوب غربي البلاد، استكمالا لقرار الحكومة تعليق عملها مع البعثة.

وكانت الحكومة اليمنية، اتهمت الحوثيين باحتجاز سفينة الأمم المتحدة الراسية في ميناء الحديدة، التي تحمل على متنها البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن "الحوثيين منعوا السفينة من مغادرة ميناء الحديدة للمرة الثانية، حيث كان من المقرر إبحارها في السادسة من صباح الثلاثاء إلى ميناء المخا لإيصال الضباط التابعين للفريق الحكومي العاملين في مركز العمليات المشتركة على متن السفينة".

وتتخذ الأمم المتحدة من السفينة المستأجرة، مقرا لعقد اللقاءات المشتركة لاجتماعات لجنة تنسيق إعادة الانتشار، ومركزا لعمليات ضباط الرقابة المشتركة.