البنك المركزي اليمني ؛يطالب من الرئيس إجراء تحقيق شفاف في استخدام 300 مليار ريال يمني.

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

البنك المركزي اليمني يعلن نفاذ الوديعة السعودية ويطالب من الرئيس اجراء تحقيق شفاف في استخدامها ويتحدث عن 300 مليار ريال يمني ذهبت هدرًا تفاصيل حصرية :

حذر مصدر خاص في البنك المركزي اليمني من انهيار سعر الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية الأخرى وذلك بعد نفاذ الوديعة السعودية البالغة اثنين مليار دولار أمريكي.

وقال المصدر في تصريح خاص لموقع المشهد الدولي أن عملية صرف الوديعة السعودية لتغطية السلع الغذائية والمشتقات النفطية لم تكن قائمة على نظام وأسس قانونية ومعايير حقيقة وان مجموعة من التجار المتنفذين حصلوا على العملة الصعبة بفارق عن قيمة الريال الحقيقة بمعدل 30% اي ما يقارب  300مليار ريال يمني فارق الصرف في اجمالي مبلغ الوديعة السعودية.

وقال يفترض ان نحصل على مقابل المليارين الدولار من العملة الوطنية على تريليون ومائتين مليون ريال يمني ولكن للأسف بسبب عملية الفساد اجمالي ما تم الحصول عليه 900 مليار ريال يمني اي ان ما يزيد عن 300 مليار ريال يمني ما يعادل 600 مليون دولار ذهب إلى جيوب النافذين بدافع حفظ الريال اليمني من الانهيار مشيرا إلى ان اسعار الصرف ومنذ بداية 2016 وحتى اللحظة في ارتفاع ولم تشهد السوق المحلية اي تحسن سواء رفع ارصدة اصحاب النفوذ من رجال المال والأعمال.

المصدر طالب فخامة الرئيس بتشكيل لجنة عليا وبوجود خبرا قانونيين وان لدى البنك المركزي توجيهات من رئيس الوزراء خطية ومن مدير مكتبه ومن بعض اعضاء ادارة البنك بمنح تسهيلات لبنوك تجارية وشركات وتجار سوف تكشف مدى الفساد الذي لم تشهده اليمن في تاريخها. 

الجدير ذكره أن اللجنة الاقتصادية قد كشفت بعض الفساد في بيع وشراء العملة وطالبت نيابة الاموال العامة بإجراء تحقيق عادل وشفاف في ذلك.

 

الخبر التالي:

أكبر الألوية العسكرية يعلن انشقاقه عن الشرعية بكافة عتاده وأفراده (فديو)