البورصة الأمريكية تهوي بعد إجراء للمركزي الأمريكي

قبل 6 شهر | الأخبار | اقتصاد

هوت الأسهم الأمريكية في جلسة تداول متقلبة الثلاثاء، بعدما فاجأ مجلس الاحتياطي الفدرالي المستثمرين بخفض أسعار الفائدة بنسبة 0.5%، ما زاد المخاوف بشأن حجم آثار كورونا على الاقتصاد. وأنهى المؤشر "داو جونز الصناعي" جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا بنسبة 2.94% إلى 25917.41 نقطة، بينما هبط المؤشر "ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا" بواقع 2.81% ليغلق عند 3003.37 نقطة. فيما أغلق المؤشر "ناسداك المجمع" بنسبة 2.99% إلى 8684.09 نقطة. وذكر إجراء المركزي الأمريكي المفاجئ المستثمرين بأزمة عام 2008، حينها قام الاحتياطي الفدرالي باتخاذ خطوات مشابهة لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي. وقال الخبير سكوت ماكدونالد من معهد CSIS الأمريكي، إن "الانخفاض غير المتوقع في سعر الفائدة، يعد الأكبر منذ العام 2008، ويدل على أن الاقتصاد الأمريكي قد تضرر بشدة بسبب فيروس كورونا، حيث من المتوقع حدوث تباطؤ خطير في نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول".