قمر

سيشهد العالم خسوف كلي يظهر القمر الدموي العملاق في سابقة فريدة من نوعها خلال الساعات القادمة

قبل شهر 1 | الأخبار | منوعات

 

 

 

سيشهد العالم واحدا من أروع المناظر في السماء بظهور ما يُعرف بـ"القمر الدموي العملاق".   

ففي خسوف كلي للقمر، ستكون الأرض بين الشمس والقمر، وعندما يقع القمر في ظل الأرض كاملا فإنه يميل إلى الظلمة شيئا فشيئا إلى أن يصطبغ بلون أحمر يشبه الغسق. 

ويمكن مشاهدة الظاهرة بالعين المجردة قبل فجر يوم الاثنين في أغلب مناطق أوروبا. أما في أمريكا فستكون رؤيته واضحة مساء الأحد. 

 

وسيظهر القمر أكبر من المعتاد، لأنه سيكون في أقرب نقطة له من الأرض في محوره، ولذلك يطلق عليه اسم "القمر العملاق". 

 

ويسمى أيضا "القمر الزهري الدموي العملاق". ففي نصف الكرة الأرضية الشمالي عادة ما يسمى اكتمال القمر في مايو/آيار باسم "القمر الزهري" لأن ظهوره يتزامن مع زهور الربيع. 

 

فأشعة الشمس الوحيدة التي تصل القمر خلال الخسوف الكلي تعبر من خلال الغلاف الجوي للأرض. 

 

وحسب الدكتور غريغوري براون، خبير علم الفلك في المرصد الملكي في غرينيتش ببريطانيا، فإن الضوء يتحول إلى حمرة قانية بالتزامن مع طلوع وغروب الشمس. 

 

وسيشاهد الناس في الأجزاء الغربية من أوروبا يوم الاثنين صورة واضحة ولكنها وجيزة لأن القمر سيغرب خلال الخسوف. 

 

ويمكن مشاهدة هذه الظاهرة في أفريقيا أيضا. 

 

ويبدأ ظل الأرض في حجب القمر شيئا فشيئا، فيخسف القمر كاملا ويتحول إلى اللون الأحمر في الرابعة و29 دقيقة مساء بتوقيت بريطانيا، ثم يغرب، وإن كان الخسوف سيستمر إلى الساعة السابعة و50 دقيقة مساء. 

 

أما أمريكا فستستمتع بالمشهد كاملا لمدة 84 دقيقة. فإذا كنت في الأجزاء الغربية من الولايات المتحدة أو كندا، فإن الوقت المناسب للمشاهدة هو الأحد مساء، عندما يطلع القمر. 

 

يمكنك مشاهدته بالعين المجردة، ولكن استعمل المنظار سيزيد من وضوح رؤية اللون الأحمر. 

 

ولا شك أن أفضل مكان لمشاهدة الخسوف، هو القمر نفسه. 

 

ويقول الدكتور براون بهذا الخصوص: "لو كنت رائد فضاء تقف على سطح القمر، وتنظر من هناك إلى الأرض، فستشاهد حلقة حمراء تدور حول كوكبنا".

 

(بي بي سي)