مريض

وردنا الان اصابة 4الآف مواطن بحالات اختناق لهذا السبب الصادم

قبل شهر 1 | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية

 

 

 

أغلقت المطارات والإدارات العامة وعلقت الامتحانات ودخل نحو 4 آلاف شخص المستشفيات في العراق، بعد أن ضربت عاصفة ترابية جديدة البلاد، التي ترزح تحت وطأة عواصف مماثلة منذ نحو شهر.

 

وفي مشهد بدأ العراقيون يعتادون رؤيته، غطّت طبقات الرمال الصفراء صباح اليوم الاثنين، المباني والسيارات المركونة في الشوارع وأثاث المنازل، فيما حجبت سحب الغبار السميكة الرؤية سوى لبضعة أمتار.

 

وأعلن المتحدّث باسم وزارة الصحة سيف البدر في بيان أن عدد حالات الاختناق بلغ 4 آلاف، "جميعها تلقت الرعاية الصحية اللازمة".

 

وقرر مطار بغداد في بداية فترة بعد الظهر استئناف رحلاته الجوية، بعد تعليقها في وقت مبكر الاثنين بسبب "وصول مدى الرؤية إلى 300 متر" فقط، وعلّقت رحلات مطار النجف جنوباً، والسليمانية في إقليم كردستان في الشمال.

 

في الأثناء، علّقت سبع من محافظات العراق الثماني عشرة الدوام الرسمي في الإدارات العامة، باستثناء دوائر الصحة، لا سيما في العاصمة بغداد وفي الديوانية جنوبا وديالى وكركوك في الشمال.

كذلك أغلقت كل مدارس البلاد وأرجئت امتحاناتها حتى الثلاثاء، كما أعلنت وزارة التربية، فضلاً عن إرجاء الامتحانات الجامعية التي كانت مقررةً ليوم الاثنين.

 

ويفترض أن تنحسر العاصفة تدريجياً اعتباراً من مساء الاثنين، كما قالت إدارة الأنواء الجوية العراقية.

والعاصفة هي الثامنة منذ منتصف شهر أبريل، فيما تكررت في الشهرين الأخيرين العواصف الترابية بشكل غير مسبوق في العراق، ويعزوها الخبراء إلى التغير المناخي وقلة الأمطار والتصحر.