تعرف على الزعيم الافريقي الذي دفن في سيارتة المرسديس

قبل سنة 1 | الأخبار | منوعات

 أبناء زعيم تقليدي لإحدى القبائل في جنوب أفريقيا رغبة والدهم في أن يدفن بسيارته المرسيدس التي كان يحبها كثيرا، وفق صحيفة "دايلي ميل".

وقالت الصحيفة إن عائلة الزعيم تشيكيدي بيستو، الأب لستة أبناء، كرمت رغبته الأخيرة التي طلبها قبل وفاته.

واقتيد بيستو، 72 عاما، إلى مثواه الأخير على ظهر مقطورة كبيرة تحمل المرسيدس البيضاء وهو داخلها ببدلة بيضاء ويده على المقود.

 واقتيدت جنازة رجل الأعمال السابق باتجه قبر حفر بمواصفات خاصة ليسع سيارة المرسيدس بينز من عام 1980.وقالت الصحيفة إن القرويين خالفوا قواعد الإغلاق والحجر الصحي لحضور جنازة الزعيم المحترم في أوساطهم وصاحب سلسلة متاجر كبرى سابقا.

وقالت ابنته سيفورا ليتواكا، 49 عاماً: "كان والدي رجل أعمال ثرياً ذات يوم وكان لديه أسطول من سيارات مرسيدس، ولكن في النهاية واجه أوقاتاً عصيبة وفقدها".

وأضافت " قبل نحو عامين اشترى سيارة مرسيدس بنز مستعملة. لم يمض وقت طويل قبل أن تتعطل، لكنه كان يقضي الكثير من وقته فيها خارج المنزل".

لم يستطع قيادتها لكنه كان سعيدا بالجلوس وراء المقود مستمتعا إلى مشغل الأقراص، وطلب من أبنائه أن يدفنوه فيها.

  وكانت صحته على ما يرام وتوفي بسبب الشيخوخة وفق ما قالت عائلته.

وقال ثابيسو مانتول، مدير صالون جنازة بوموللونغ: "لم  نتلق مثل هذا الطلب من قبل، وكانت المهمة مرهقة وصعبة، لكننا حصلنا على جميع التصاريح الرسمية من السلطات للقيام بذلك