الحقيقة كامله حول انسحاب العميد رداد الهاشمي من أهم وأكبر معسكرات الجوف وعملية تسليمه للحوثيين

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

نفي اللواء امين العكيمي، الانباء التي تحدثت عن انسحاب العميد رداد الهاشمي، قائد لواء الفتح، من معسكر اللبنات بالجوف، وسلمه لمليشيات الحوثيين.

وقال العكيمي ان العميد رداد الهاشمي من اصدق الناس الذين حاربوا المليشيات وكل ما قيل عنه بهت وباطل.

وكان ناشطون إصلاحيون قد اتهموا العميد رداد الهاشمي بالخيانة وحملوه مسؤولية سقوط معسكر اللبنات في الجوف.

من جهته أوضح الناطق الرسمي باسم قوات محور الجوف بالمنطقة العسكرية السادسة العقيد ربيع القرشي، أن "العميد/رداد الهاشمي، قائد لواء فتح، أتى إلى الجوف لمساندة إخوانه أبطال الجيش الوطني، وشارك بكل بسالة وشجاعة هو ومن معه، ودفع بتعزيزات عسكرية وأسلحة وأرفد جبهات الجوف".

وأضاف، في تصريح على حسابه في تويتر، اليوم الأربعاء، إن العميد الهاشمي "ظل متنقلاً مع قيادات الجوف وفي أرض الجوف وما زال صامداً، فله منا كل الاحترام والتقدير، ولا نحمله مسؤولية سقوط أي موقع بالمحافظة.. والحرب كر وفر".

ودعا المتحدث باسم قوات محور الجوف بالمنطقة العسكرية السادسة جميع النشطاء والإعلاميين إلى عدم رمي الشكوك والاتهامات إلى أي قائد أو جندي، فهناك جهات عسكرية هي المخولة بمحاسبة أي مقصر عن واجبه.

وطالبهم بعدم ترديد الشائعات والأراجيف التي تفت في عضد الشرعية وتعتبر خدمة مجانية للعدو.  

شاهد الفديو :

https://t.co/7vU2KENPbF