التفاصيل كاملة

إقالة محافظ تعز ومدير الأمن وقائد المحور ورئيس محكمة الاستئناف ,,,,هذا ما تضمنة بيان نادي القضاة حول قضية (دجاجة المخلافي )

قبل 11 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

دجاجة المخلاف والقضاء في تعز.......هكذا بدات القصة والذي صدر بيان من نادي قضاة تعز 

لاقالة المحافظ والقيادات في تعز عامة نا

طبعا قبل يومين تعرضت دجاجه أحد أصحاب الدجاج من أبناء المخلاف في الدرن لحادث مروري بسيارة أحد القضاة في تعز مما سبب الحادث بازهاق روح الدجاجة وانتقلت إلى رحمة الله وفي حين وقع الحادث نزل القاضي من على سيارته ودفع قيمة الدجاجة إلا أن صاحب الدجاجه حمل حبه بلك يريد ادأن يرجم بها إلى فوق سيارة القاضي فقام القاضي بمنع الرجل ودهفه مدافعا عن نفسه حتي لا تتضرر السياره فقام صاحب الدجاج بخبط الفريم التابع لسيارة القاضي تدخل الناس وفارعوا وانتهت القصه فحضر أفراد مسلحين من المترس الذي في الدرن بقيادة المدعوا حكيم الصوفي أخ عرفات الصوفي واخذوا القاضي واودعوه السجن الذي يمتليء بالمساجين بالدرن بعد تجريده من تلفونه ومنعه من الاتصال برئيس النيابة ورئيس المحكمة أو غيرهم مع أن القاضي قال لهم أنا قاضي لا يجوز حبسي فقال له حكيم الصوفي حتى لو تكون رئيس محكمه استئناف سوف تحبس مع العلم أن حكيم وعصابته يتبعون اللواء الذي يقوده عبد العزيز المجيدي وبقى القاضي مسجون اكثر من ساعتين في سجن الدرن التابع لحكيم الصوفي زعيم أحد المتارس في الدرن حتى وصل رجال الأمن ورئيس النيابه وافرجوا عن القاضي وتم طلب المتهم حكيم الصوفي الي مكتب رئيس النيابه وحضر عبد العزيز المجيدي وتم مناثشة القضيه تدخل المجيدي وطلب من القاضي العفو عن المتهمين وابدى استعداده لتوقيف المتهمين في حبس الدرن إلا ان القاضي اصر على انزال المتهمين السجن المركزي ووعد بنقل المتهم إلى سجن الاستخبارات وذهب القاضي الي منزله الذي يقع جوار مستشفى الثوره وفي صباح يومنا هذا الساعه االسابعه صباحا وصل مسلحين يتبعون عرفات وحكيم الصوفي تركوا متارسهم كما يقولون وحضرو الى منزل القاضي مدججين بالرشاشات واختطفوه من غرفة نومه وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب باعقاب البنادق والسماح لبائع الدجاج بلطمه بعد تكتيفه ومن ثم اودعوه في سجن الدرن مرة اخرى من السابعة صباحا حتى اذان الظهر وبعد جهد من قبل رئيس النيابه وبعض القضاة ورئبس محكمة الاستئناف ووكيل المحافظه تعرفوا على مختطفيه ومكان تواجده في حبس الدرن وتم الافراج عنه وقت اذان الظهر هؤلاء هم من بسمون انفسهم حماة تعز وحراس المتارس تركوا المتارس وذهبوا ينصفوا للدجاجه التابعه لهم وتناسسوا بأن الأمن هو المختص بالقضايا الجنائيه وكذلك الحبس التابع لمترس الدرن مليء بالمساجين وبدون وجه قانوني وكل أبناء تعز يعرفون عرفات الصوفي واخيه حكيم الصوفي اين السلطه المحليه واين السلطه القضائيه من قضية الدجاجه والقاضي الذي تم حجز حريته مرتين تحديا للقانون وللقضاء ومن اجل ان يرعبوا القاضي الذي طلب من المجيدي ارسال المتهمين السجن المركزي ومن اجل ان يبثوا الرعب في القاضي حتى لا يتابع القضيه وحجز حرية القاضي للمره الثانيه هي رساله للقاضي وللقضاة في تعز فلعنة الله على السلطه المحليه والسلطه القضائيه التي تركت اللصوص والقتله في المتارس وسمحت لهم التدخل في العمل الامني وفتح سجون خارج القانون تعز تحترق بواسطة بعض المجرمين والقتله واللصوص من ابناء المخلاف الذين شوهو بشرعب والمخلاف خاصه وبتعز عامه الى متى سيضل الانفلات والعبث بتعز وابنائها