عاجل

تقترب ساعة الصفر بين الإنتقالي والشرعية ومعركة وشيكة ستنفجر قريبآ جدآ في الساحل

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن
شهد الخط الساحلي في مديرية المضاربة والعارة بمحافظة لحج توتراً عسكرياً ينذر بمواجهة بين قوات تابعة للانتقالي وأخرى محسوبة على التحالف، بعد قيام الأخيرة بتحشيد عسكري في المنطقة. وبحسب مصادر عسكرية، فإن قائد القوات السعودية في عدن العميد مجاهد العتيبي أصدر أوامره لمحافظ لحج، أحمد عبدالله التركي، بنشر قواته على شريط راس العارة بذريعة تأمين ساحل باب المندب، ومنع عمليات تهريب السلاح، وقد نشر التركي عدة ألوية مشكلة من أفراد الصبيحة في المنطقة، إضافة إلى سحب اللواء الثاني عمالقة بقيادة السلفي حمدي شكري من جبهة الساحل الغربي ونشرها في راس العارة، استجابةً لأوامر قيادة القوات السعودية. إلا أن الخطوة أثارت قلق المجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات، خاصة وأنها تتزامن مع حشد آخر في شقرة أبين على الجهة الشرقية من العاصمة المؤقتة عدن، ما جعله يدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى المنطقة نفسها. وبحسب المصادر فإن الانتقالي دفع بقوات الحزام الأمني في الصبيحة، بقيادة وضاح عمر سعيد الصبيحي، واللواء 11 صاعقة بقيادة فاروق الكعلولي إلى باب المندب واستباق انتشار قوات التركي وحمدي شكري. ولا يزال الطرفان يحشدان قواتهما إلى هناك وسط مخاوف لدى الانتقالي من مساعٍ سعودية لتفجير الوضع ومحاصرة عدن من الشرق والغرب مستغلاً الأحداث المناطقية الأخيرة بين أبناء يافع والصبيحة