بسبب سرقتها لعطور التلفزيون المصري يقرر فصلها والنيابة تحبسها على ذمة التحقيق

قبل 4 شهر | الأخبار | منوعات
مشاركة

قرر التلفزيون المصري فصل مذيعة من العمل نهائيا بعد صدور حكم قضائي بإدانتها في قضية سرقة عطور واكسسوارات نسائية.

وأصدرت إدارة التلفزيون قرارها بعد صدور حكم من محكمة استئناف المنصورة بإدانتها في القضية رقم 36331 لعام 2017 بتهمة السرقة، إعمالا لنص المادة 88 من لائحة النظام الأساسي للعاملين بالهيئة الوطنية للإعلام.

وكانت النيابة المصرية قد قررت حبس المذيعة وشقيقتها بتهمة سرقة إكسسوارات نسائية وعطور ومزيلات عرق.

تفاصيل الواقعة تعود لشهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2017 في محافظة الدقهلية شمال مصر، حيث تلقى اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، وقتها، إخطاراً من العميد أحمد خيري مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من صاحب متجر بقيام سيدتين بشراء بعض الإكسسوارات ومستحضرات التجميل ومزيلات عرق بمبلغ 1725 جنيهاً.

وقال مقدم البلاغ إن السيدتين أكدتا له أنهما سوف تقومان بتوفير المبلغ من "صراف آلي" قريب وتعودان مرة أخرى، ووثق فيهما لكونهما من الزبائن الدائمين للمحل ولكنهما هربتا ولم تعودا، وبمتابعة الكاميرات المثبتة بالمتجر، تم تحديدهما واكتشاف تورطهما بسرقة بعض زجاجات العطور داخل حقيبة يدهما

وقال صاحب البلاغ إنه بعد أيام حضرت السيدتان إلى محل مجاور، وتم التعرف عليهما وضبطهما، وتبين أن الأولى طالبة بجامعة القاهرة، وشقيقتها مقدمة برامج ومذيعة بالتلفزيون، ومقيمة بمدينة 6 أكتوبر، لكنهما أنكرتا الواقعة.

وقررت النيابة العامة حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.