شاهد .. ظهور صادم لبطلة فيلم "السفارة في العمارة" أبكى قلوب الجماهير.. لن تتوقع كيف أصبح حالها اليوم

قبل شهر 1 | الأخبار | الثقافة والفن

خلدت الفنانة المصرية ميسرة نفسها في أهم الأفلام كفيلم السفارة في العمارة وفيلم اللمبي 8 غيغا.

 

وقالت إنها أصبحت حاليا على مشارف الأربعين وفرصتها في الإنجاب أصبحت ضعيفة جدا، كما أن لديها قناعة أن قطار الزواج فاتها، ولم تعد تستطيع أن تتخلى عن حريتها من أجل الزواج.

 

ميسرة قالت إنها لم تتزوج في سن صغير لأنها قابلت رجال مصابين بفصام في الشخصية ويقولون ما لا يفعلون، ولذلك قررت أنها إن لم تجد رجلا حقيقيا مثل والدها يعطيها حريتها لن تتزوج أبدا.

 

تعتبر الفنانة ميسرة واحدة من أبرز الفنانات اللاتي ظهرن بشكل سريع في السينما، إلا أن اختفائها كان بنفس السرعة، رغم النجاح الكبير في أعمالها التي شاركت فيها.

 

وجاء سبب اختفاءها بسبب عمليات التجميل التي خضعت لها، حيث في البداية فقدت وزنها بشكل كبير لتقرر نفخ خدودها، إلا أنها أصيبت بميكروب في خدها الأيسر مما سبب لها مشكلات كبيرة جدًا.

https://yemenipost.net/news19125.html

https://yemenipost.net/news19124.html

 

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية باخبار تشوه وجه الفنانة، حيث تناقل المدونون على الفضاءات الافتراضية صورة صادمة بدا فيها وجه الحسناء مشوهاً ومليئاً بعيوب كبيرة في بشرتها، وفقاً للتداولات.

 

وخضعت مسيرة لعملية تجميلية أخرى ولكن هذه المرة في الأنف ولكن الطبيب اختار أنف لا تناسبها وهو ما جعلها تجري عملية أخرى فأصيبت بكسر وبدأت تعمل لتجمع النقود لتجري عملية لتصلح ما أفسدته.

 

ويُذكر أن ميسرة من مواليد 1967 واحتفلت مؤخرًا بعيد ميلادها الـ54، وهي من أي مصري وأم لبنانية، وكانت تعيش في لندن لفترة.

وبدأت ميسرة حياتها الفنّية كمطربة وعاشت فترة في لندن ولديها الجنسية الإنجليزية وذلك قبل أن يقوم الملحن حلمي بكر بأحضارها إلى مصر.