خيانه عظمى في صفوف الحوثيين أدت إلى مصرع وإصابة «80» عسكري بينهم «قادة ألوية» في مأرب.

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

وسط انباء ترددت عن وجود خيانات في صفوف الجيش الوطني الشرعي قالت قالت وسائل اعلام تابعة لجماعة الحوثيين مساء اليوم السبت، ان قيادات عسكرية بارزة في القوات الحكومية الشرعية لقيت مصرعها خلال "محاولة زحف فاشلة باتجاه معسكر كوفل "في محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن.

وبحسب تلك الوسائل، فإن القيادات العسكرية الحكومية التي قتلت بنيران مقاتلي (الحوثيين) هم العميد محمد كامل الذيفاني قائد اللواء (310) ورئيس عمليات اللواء العميد حميد المسوري، وكذا العميد خالد الجماعي قائد اللواء (72)، بالإضافة إلى عدد كبير من الضباط والافراد.

 

وكانت جماعة (الحوثيين) قد قالت في وقت سابق اليوم، ان مقاتليها تمكنوا من التصدي لزحف كبير نفذته القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، باتجاه معسكر كوفل في مديرية صرواح بمأرب.

 

واكدت الجماعة انها كبدت القوات الحكومية خسائر كبيرة في العتاد والافراد بعد مواجهات عنيفة.. مشيرة إلى أن مستشفيات مأرب استقبلت قرابة 80 قتيل وجريح من القوات الحكومية.

 

وتشهد جبهات مارب تصعيدا عنيفا من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) الذين قالوا انهم سيطروا على مواقع مهمة تابعة للقوات الحكومية.

 

وتسعى جماعة أنصار الله (الحوثيين) إلى السيطرة الكاملة على محافظة مأرب عقب سيطرتها على محافظة الجوف الحدودية مع السعودية لعدة أهداف سياسية وعسكرية واقتصادية.

 

الخبر التالي: