بعد أن كانت الحالة مشتبهة ...... تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في صنعاء

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن
 

أكدت المعلومات، اليوم، تسجيل أول حالة إصابة فعلية بفيروس كورونا في مدينة صنعاء، لامرأة عادت، قبل نحو أسبوعين، من الخارج، كانت مليشيا الحوثي أعلنت، نهاية الأسبوع الماضي، عن حالة اشتباه عالية لإصابة هذه المرأة بالفيروس.

وذكرت المعلومات أنه تم، اليوم، تأكيد إصابة هذه المرأة بفيروس كورونا، بعد إجراء الفحوصات المخبرية لها في صنعاء.

وقال مراسل “اسيوشيتد برس”في اليمن، الصحفي أحمد الحاج على صفحته في “تويتر”، وهو يُقيم في صنعاء: “نحن بانتظار الإعلان عن أول حالة إصابة بكورونا، لامرأة عائدة من الخارج، بعد إجراء الفحوصات المخبرية لها اليوم، وتأكدت الإصابة، هذا لا يعني أننا نهلل فرحاً، بالعكس، بل نعتقد أن التعامل مع كورونا سيختلف، وسيكون الحذر أكبر من أي وقت مضى”.

وكان نائب مدير وكالة سبأ في نسختها الحوثية، محمد عبد القدوس، قد نشر، نهاية الأسبوع الماضي، خبراً عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في اليمن، ثم حذف الخبر واعتذر عنه، وتالياً قامت مليشيا الحوثي بإقالته من موقعه، وإحالته إلى التحقيق، على خلفية نشره لهذا الخبر، الذي يُعتقد أنه كان متعلقاً بذات المرأة.