طبيب كويتي.... مختص بالفيروسات يجد حل اللغز الذي حير علماء العالم حول فيروس كورونا

قبل سنة 1 | الأخبار | العلوم والتكنولوجيا

 

أكّد طبيب كويتي أنّ الدراسات العلمية أثبتت أن الملوخية واسمها العلمي (corchorus olitorius) تحتوي على مادة الـ flavonoid التي تساعد عنصر الزنك في الدخول إلى داخل الخلية المصابة بالفيروس والتداخل مع ميكانيكية إنتاج مادته الجينية RNA لإيقاف تكاثر الفيروس داخل الجسم. وأوضح استشاري الباطنية والجهاز الهضمي في مركز ثنيان الغانم في المستشفى الأميري د. فهد النجار ان مادة flavonoid وفق ما هو ثابت في الأبحاث العلمية، يستخدمها عنصر الزنك للدخول إلى داخل الخلية الفيروسية، ويطلق على هذه المفاتيح اسم Zinc Ionophore، وهي الطريقة نفسها التي تعمل بها العقاقير المضادة للملاريا، كلوروكواين وهيدروكسي كلوروكواين اللذان أثبتا نجاحات ضد فيروس كورونا أخيراً.وفق “الراي” وأشار إلى أن من مفاتيح الزنك المشهورة أيضاً، عقار كويرستين Quercetin الذي يسوق كمكمل غذائي مضاد للأكسدة لاحتوائه على الفلافنويد، وعليه فإن المركبات أو العناصر الموجودة في مكونات ما يسمى بالشلولو قد تكون فعّالة ضد فيروس كورونا، ولكن ليس لاحتوائها على مادة تحمي جدار المعدة من الثوم والليمون، وإنما لأن الدارسات أثبتت أن الملوخية تحتوي على مادة الـ flavonoid التي تساعد عنصر الزنك في الدخول الى داخل الخلية المصابة بالفيروس والتداخل مع ميكانيكية انتاج مادته الجينية RNA لإيقاف إنتاجها وإيقاف تكاثر الفيروس وأكد أن هذه العناصر قد تكون مدخلاً لإيجاد علاج للفيروس وليس كعلاج بحد ذاته، لأن تصنيع الأدوية يمر بمراحل عدة وبتجارب سريرية قبل اعتماده، كما أن هناك جرعات معينة من هذه المواد والعناصر يتم تحديدها وفق أساليب علمية لمساعدة الجهاز المناعي في الجسم للتغلّب على الفيروس. وكانت الباحثة والدكتورة الكويتية أمل زكريا الأنصاري، جدلاً اثارت جدلاً في الأوساط الطبية والشعبية عقب إعلانها عن اكتشاف علاج لفيروس كورونا زاعمةً أن هذا العلاج سينقذ جميع المصابين بهذا الفيروس وأوضحت الأنصاري – وهي رئيس منظمة الطب التكميلي الدولية – ”أن العلاج تم اكتشافه صدفة نتيجة أبحاث سابقة تتعلق بمرض السرطان تم إجراؤها على مدى ثماني سنوات حيث قامت بالاحتفاظ بأوراق النتائج غير المتعلقة بعلاج السرطان آنذاك“. وأكدت الأنصاري ”أن العلاج عبارة عن حبوب وليست أعشابا وأن صناعة هذا العلاج لن تستغرق وقتاً طويلاً كون براءة الاختراع جاهزة“. وبينت ”أنها سلَمت براءة الاختراع للجنة الطبية التي اجتمعت بها بناءً على أمر من وزير الصحة وقد تمت مناقشة بحثها مع اللجنة وسيتم تسليم الملف إلى الوزير قريباً“