زراعة الألغام في اليمن يحولها إلى اكبر حقــل في للعالم من المسؤول عن ذلك

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

 

اكد مركز حقوقي يمني أن ميليشيات الحوثي تتحمل المسؤولية الكاملة عن زراعة الألغام بمختلف أنواعها، بما فيها الألغام البحرية، في مختلف أنحاء اليمن، مشيرا إلى أنها "مازالت تزرعها حتى اللحظة في كل مكان تضع يدها عليه".

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، في بيان أصدره، الأحد، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام والذي يصادف الرابع من أبريل/نيسان من كل عام، إنه في الوقت الذي يحقق فيه العالم تقدما بالتخلص من بقايا الألغام الأرضية، فإن اليمن يغرق بحقول لامتناهية من الألغام المزروعة بشكل يستهدف المدنيين على وجه الخصوص.

وذكر أن أسوأ مظاهر الحرب في اليمن التي تدخل عامها السادس هو الاستخدام غير المسبوق للألغام في أماكن متعددة وبدون خرائط واضحة، الأمر الذي يصعب معها أي جهود لإزالتها ولو مستقبلا