وزير خارجية بريطانيا: 2020 عام التغيير في اليمن

قبل 6 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إنه يأمل في خفض تصعيد الحرب الأهلية الدائرة في اليمن منذ خمس سنوات في العام الجاري.

وتقدم لندن الدعم للتحالف بقيادة السعودية. وبدأت المملكة محادثات غير رسمية مع الحوثيين المدعومين من إيران في سبتمبر الماضي، وتحاول الأمم المتحدة استئناف المفاوضات السياسية.

 

وقللت الرياض بشكل ملحوظ من ضرباتها الجوية بينما أوقف الحوثيون هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على المملكة لكن تصاعدا في أعمال العنف منذ يناير بدد هذا الهدوء.

وردا ًعلى سؤال لوكالة انباء "رويترز" عقب لقائه الرئيس عبدربه منصور هادي، عن فرص العودة لذلك المسار قال راب "بالتأكيد آمل ذلك. أعتقد أن ذلك يجب أن يكون الهدف وأعتقد أن مع إحياء الإرادة السياسية لدى كل الأطراف، يمكن لعام 2020 أن يكون عام التغيير لليمن".

ودخل اليمن في اتون حرب اهلية منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء في سبتمبر 2015 وانقلابها على السلطة الشرعية المتوافق عليها دولياً.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفا عسكريا بهدف انهاء انقلاب الحوثيين واعادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي إلى اليمن.