13 مليون مشاهده وسجن وغرامة تفوق 1000 دولار والسبب لحس إيسكريم

قبل 4 شهر | الأخبار | منوعات
مشاركة

تم سجن رجل في تكساس، صوّر نفسه وهو يلحس قطعة آيس كريم ثم يعيدها إلى الثلاجة في سوبر ماركت "وولمارت" الشهير، لمدة ثلاثين يوماً.

ونُشر فيديو لدادريان أندرسون، 24 عاماً، على مواقع التواصل الاجتماعي في آب/ أغسطس الماضي.

وأظهرت كاميرات المراقبة في المتجر أنه يأخذ قطعة الآيس كريم من الثلاجة مرة أخرى ثم يشتريها.

وحُكم على أندرسون أيضا بالسجن مدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ وقضاء مئة ساعة من العمل غير المدفوع وغرامة قدرها ألف دولار. كما طُلب منه دفع 1565 دولارا لشركة الآيس كريم.

وقعت هذه الحادثة في 26 آب/ أغسطس الماضي شرقي مدينة هيوستن.

وقال مراسل قناة "إي بي سي" الأمريكية إن أندرسون ووالده عادا لاحقا إلى المتجر ليُظهرا للشرطة إيصال دفع كدليل على شراء قطعة الآيس كريم الملوثة بسبب لعقها.

وبرغم ذلك، استبدل شركة تصنيع الآيس كريم وهي "بلو بيل كريميريز" كل قطع الآيس كريم المعروض في الثلاجة في إجراء احترازي، ما كلف الشركة 1565 دولارا أمريكيا.

وأقرّ أندرسون في وقت سابق من هذا العام بجنحة ارتكاب عمل جرمي متعمد.

وفي بيان صدر في وقت توقيفه، قالت سلسلة متاجر "وولمارت": "إذا تم العبث بالطعام، أو أراد زبون أن يترك انطباعا بأنه ترك خلفه منتجا مغشوشا، سوف نتحرك بسرعة مع أجهزة إنفاذ القانون لكشف هويات وتوقيف وملاحقة هؤلاء الذين يظنون أن الأمر نكتة، إنه ليس كذلك".

وجاءت حيلة أندرسون بعد شهر من فيديو مماثل، ظهرت فيه فتاة مراهقة تلحس علبة آيس كريم وتضعها مجدداً في الثلاجة بأحد فروع "وولمارت" بولاية تكساس.

في تلك القضية، لم تشترِ الفتاة التي كانت تحت الثامنة عشر في حينه، الآيس كريم بعد ذلك. وحصل الفيديو، الذي يظهرها تلحس الآيس كريم، على 13 مليون مشاهدة.