الحضرمي : الالتزام بوقف إطلاق النار ضرورة لا تحتمل التأخير

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

 

شدد وزير الخارجية محمد الحضرمي، الجمعة، على أن الالتزام بمبادرة وقف إطلاق النار أصبح ضرورة لا تحتمل التأخير بعد تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا شرقي البلاد.

 وقال الحضرمي في بيان مقتضب نشره حساب الوزارة على "تويتر"، "تم تسجيل اليوم أول إصابة بفيروس كورونا في اليمن، مما يحتم علينا جميعا توحيد الجهود لوضع حد لانتشار هذه الجائحة الخطيرة في بلادنا".  

 وأضاف "بهذا يصبح الالتزام بمبادرة وقف إطلاق النار التي استجبنا لها ضرورة لا تحتمل التأخير".  

 وأكد الحضرمي أنه "لن ينسى التاريخ ولا الشعب اليمني من فرط بها"، في إشارة لمبادرة وقف إطلاق النار.  

 والأربعاء، أعلن التحالف العربي وقفاً لإطلاق النار من طرف واحد في مسعى لاحتواء تفشي وباء كورونا بحسب تصريح لناطق باسم التحالف.  

 وظهر الخميس، دخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، لكن قوات الحكومة اليمنية اتهمت الحوثيين بخرق الاتفاق والاعتداء على مواقعها، رغم أن الحوثيين لم يعلنوا موافقتهم على الهدنة.

 

وسجلت اليمن صباح الجمعة أول إصابة بكورونا في محافظة حضرموت، في الوقت الذي يعاني البلد من انهيار شبه تام في كافة القطاعات، لاسيما القطاع الصحي، وأصبح 80% من سكانه بحاجة لمساعدات إنسانية، جراء الحرب المستمرة منذ 6 أعوام.

 

الخبر التالي:

https://yemenipost.net/news2259.html