مجلس الوزراء: ما يحتاجه الشعب اليمني هو إظهار مليشيا الانقلاب نيتها الجادة للمضي في طريق السلام

قبل سنة 1 | الأخبار | اخبار الوطن

جدد مجلس الوزراء خلال اجتماع استثنائي برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ترحيب الحكومة الشرعية وتعاملها الإيجابي مع كل المقترحات التي من شأنها انهاء معاناة الشعب اليمني، وفقا لمرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا، وحرصها واهتمامها الكبير على مصلحة الشعب اليمني وانقاذه من الحالة الانسانية الكارثية التي أوصلت الوطن والمواطنين اليها تلك العصابة الانقلابية المنفلتة..

‬ ونوه دولة رئيس الوزراء بأنه تابع باهتمام التحذيرات الأممية والدولية والمخاوف القائمة من تفشي وباء كورونا المستجد في اليمن، والتزام الحكومة وتحالف دعم الشرعية بالدعوة الأممية لوقف اطلاق النار من جانب واحد، وحرصها على توحيد الجهود لمواجهة هذا الوباء وحشد كل الجهود في هذا الجانب، ما يقتضي التحرك الجاد والفاعل للضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية للانصياع للارادة الشعبية والقرارات الدولية.

‬ وأوضح المجلس، إن ما يحتاجه الشعب اليمني، هو أن تظهر مليشيات الانقلاب نيتها الجادة للمضي في طريق السلام، وان تدرك ان غطرستها ستزول وتعنتها لن يجلب الا المزيد من الخراب والدمار والمقامرة بدماء الشعب اليمني لصالح مشروع عنصري تخريبي مدعوم ايرانيا.. لافتا إلى ان استمرار رفض وتعنت المليشيا الانقلابية واصرارها على مواصلة حربها الخاسرة ومتاجرتها بدماء والآم ومعاناة اليمنيين، يضع المجتمع الدولي امام الحقيقة التي لطالما اكدت عليها الحكومة الشرعية بعدم جدية هذه المليشيا في الجنوح للسلام، ورفضها لكل الحلول المطروحة.

الخبر التالي: