مجلس الامن الدولي يطلق تحذير من خطورة الوضع في اليمن في ظل عدم الإلتزام

قبل 10 شهر | الأخبار | الاخبار العربية والعالمية
حذر مجلس الأمن الدولي من أن “الأزمة الإنسانية الحادة، التي يعاني منها اليمن، يمكن أن تجعله عرضة بشكل استثنائي لفيروس كورونا المستجد كوفيدـ 19”.

 وقال مجلس الأمن الدولي، في بيان أصدره، مساء أمس، إن “المزيد من التصعيد العسكري في البلد سيعيق وصول العاملين بالمجال الإنساني، وتوافر مرافق الرعاية الصحية اللازمة لمواجهة تفشي الفيروس”.

 وأكد البيان أنه “لا يوجد حل عسكري يمكن أن يحقق السلام المستدام في اليمن”.

 ودعا الأطراف المعنية “مواصلة تعاونها مع المبعوث الخاص للأمين العام لليمن، مارتن غريفيث، بهدف التوصل إلى تسوية سياسية”.

كما دعا البيان أطراف الصراع إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، والعودة العاجلة إلى وقف التصعيد.

 وشدد أعضاء مجلس الأمن، في بيانهم، على “التزامهم القوي بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه”.

 ورحبوا بـ “إعلان المملكة العربية السعودية، باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقف إطلاق النار من جانب واحد، لدعم عملية السلام للأمم المتحدة ودعوة الأمين العام”.

 وشدد مجلس الأمن على ضرورة أن تُقَدِّم جماعة الحوثيين “التزامات مماثلة دون تأخير”