الاعتداء بالرصاص الحي على القضاة في عاصمة الثقافة

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

أصدر نادي قضاة اليمن فرع تعز بياناً يدين الاعتداء الذي تم اليوم بحق القاضي محمد السروري رئيس محكمة غرب تعز الذي تعرض منزله اليوم السبت لإطلاق وابل من الرصاص من قبل ملثمين .

وجاء في البيان ان الحملة الممنهجة والمخطط لها من العصابات ضد قضاة تعز التي افقدها عودة العمل الى المحاكم والنيابات مصالحها في نهب الأراضي والممتلكات الخاصة والعامة واثار غضبها وحقدها وما كان منها إلا أن شنت حملة إعلامية شرسة ضد القضاة  تلاها اختطاف لبعضهم ورمي القنابل والرصاص الى منازل البعص الاخر منهم .

واستنكر البيان هذا العمل واصفاً إياه بالجبان وقال ان مثل هذه الاعمال تدعمها جهات لا تريد لتعز الخير والاستقرار والسلام وتطبيق القانون لإظهار فشل اجهزة السلطة المحلية في ادارة المحافظة .

وحمّل نادي القضاة في بيانه المسؤولية الكاملة في ضبط المعتدين وملاحقة المجرمين ، الجهات الأمنية والعسكرية والسلطة المحلية في المحافظة مؤكداً استمرار تعليق العمل في المحاكم والنيابات لعجز القضاة عن الاستمرار في اعمالهم دون وجود من يحميهم من الاعتداءات التي تطالهم.

وكانت الاعتداءات قد بدأت تطال القضاة في تعز منذ اندلاع الحملة الاعلامية الشرسة عليهم في قضية هدم المنزل الذي تفاعل فيه الكثيرين بعواطفهم تجاه المرأة والتي تضاربت الانباء حول صحة ما قالته ، وكانت تعز تشهد في الآونة الاخيرة الكثير من الاضطرابات بسبب قضايا الاراضي والضحايا هم القُضاة .