قلادة من الذهب عمرها 3000 سنة في المتحف البريطاني

قبل 5 شهر | الأخبار | منوعات

 المتحف البريطاني  يشتري  قلادة من الذهب يقدر عمرها بـ 3000 عام، وتعد واحدة من أهم اكتشافات العصر البرونزي في القرن الماضي.

وكانت القلادة المدهشة قد اكتشفت، في عام 2018، في مقاطعة شروبشاير في إنجلترا، من قبل شخص هاو للكشف عن المعادن لم يرغب بالإفصاح عن اسمه، ويذكر أنها كانت محفوظة بشكل جيد

وقام المتحف البريطاني بشراء القلادة بمبلغ 250 ألف جنيه إسترليني، ومن المتوقع تسميتها "قلادة شمس شروبشاير"، كناية عن المكان الذي اكتشفت به، كما و وسيتم عرضها في متحف شروبيشاير ومعرض الفن، وذلك في شهر نوفمبر.

وسيتم نقلها في عام2021 إلى المتحف البريطاني في لندن، ليتم وضعها بالقرب من المقتنيات التي تعود إلى العصر البرونزي.

وقال أمين متحف العصر البرونزي في بريطانيا، نيل ويلكين، "لقد شعرت بالذهول التام ولم أصدق عيني، بالنسبة لي هذا أهم شيء، واصفا القلادة بأنها "رائعة".

وتبلغ أبعاد القلادة الذهبية، 3.6 سم و4.7 سم ، وتعتبر الثانية من نوعها التي وجدت في بريطانيا، حيث تم اكتشاف الأولى أثناء حفر القناة الملاحية في مانشستر في عام 1722م، وافترض العديد من الخبراء أنها رومانية، نظرًا لجودتها.