قوات الجنوب

قيادي جنوبي بارز يكشف عن تحولات مهمة في اليمن و رجل المرحلة القادمة

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اخبار الوطن

كشف قيادي جنوبي بارز، اليوم ، عن تحولات مهمة في اليمن و رجل المرحلة القادمة.

 

وقال عضو قيادة الحراك الجنوبي السلمي ورئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية عبدالكريم السعدي، إن المؤشرات تؤكد أن الرئيس الأسبق لليمن علي ناصر محمد هو رجل المرحلة القادمة في اليمن.

 

وأشار إلى أن الرجل احتفظ بمواقفه الوطنية الثابتة طوال المراحل السابقة، و تبنى خطاب السلام في اليمن ورفع مطالب وقف الحرب والدعوة إلى الحوار السياسي بين أطراف الصراع المحلية والاقليمية منذ الوهلة الأولى، واستطاع أن يُبقي على علاقاته وتواصلاته مع كافة الأطراف المحلية والإقليمية والدولية هو وحده من يستطيع أن يقود دفة عملية السلام في اليمن إلى بر الأمان.

 

ونوه بانه لا يمكن تحقيق السلام في اليمن الاعتماد على أطراف وقوى وشخصيات رهنت مواقفها وقرارها لمشاريع الخارج الإقليمي والدولي ، وتصارعت لنصرة مشاريع الخارج على حساب سيادة الداخل، وأصبحت جزء من المشكلة وليست جزء من الحل؛ في إشارة إلى مكونات جنوبية من بينها المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

ولفت الى أن الصراع سيستمر إلى ما لا نهاية في حالة محاولة فرض أمر واقع يعتمد على الاستقواء بالمال والسلاح الإقليمي ويتجاوز ضرورات التوافق الوطني.

 

واستذكر اللقاء الأخير الذي جمع الرئيس ناصر والسفير الروسي في القاهرة و حضره محمد علي أحمد والدكتور حسين الفضلي المستشار السياسي لناصر؛ تحددت الكثير من معالم المرحلة القادمة في اليمن وسيكون لهذا اللقاء ما بعده، وستشهد الساحة اليمنية تحولات كبيرة باتجاه مشاريع السلام ووقف الحرب ودعم لغة الحوار اليمني.

 

يأتي ذلك بالتزامن مع تحركات دبلوماسية متواصلة لتمديد جديد للهدنة الأممية الحالية لمدة ستة أشهر.