" محمد بن راشد " يخسر اخر رهاناته لاستعادة " اولاده "..والأميرة " هيا الحسين " تكسب الجولة الاخيرة والحاسمة من المحاكمة المحاطة بالسرية ! ’’ تفاصيل ’’

قبل 5 شهر | الأخبار | منوعات

رفضت المحكمة العليا البريطانية، امس الخميس، السماح لحاكم دبي، الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" بالطعن في قرار يسمح بنشر حكمين صدرا في معركة قضائية مع زوجته السابقة، الأميرة "هيا بنت الحسين"، بخصوص الوصاية على طفليهما.

ويخوض الشيخ محمد نزاعا قانونيا مع الأخت غير الشقيقة لعاهل الأردن الملك "عبدالله الثاني"، على الوصاية على طفليهما منذ مايو/أيار الماضي.  

وتقدمت الأميرة "هيا" (45 عاما) بطلب للوصاية على طفليها وحماية ابنتها من الزواج القسري وإصدار أمر بعدم التعرض لها.

وأصدر رئيس قسم شؤون الأسرة بالمحكمة العليا في لندن "آندرو ماكفارلين"، الذي كان ينظر في القضية، حكمين، وقرر في يناير/كانون الثاني الماضي أنه ينبغي نشرهما علنا.

ورفضت المحكمة العليا السماح للشيخ محمد باستئناف قرار "ماكفارلين"، وقالت إن القضية "لا تثير مسألة قانونية قابلة للنقاش ذات أهمية لعامة الناس".

ومع ذلك، لا تزال قيود صارمة على التغطية الصحفية للقضية قائمة في الوقت الحالي.

و"هيا بنت الحسين" بطلة فروسية سابقة، شاركت في الألعاب الأولمبية، وهي الزوجة السادسة لحاكم دبي، واقترنت به في العام 2004.

وغادرت الأميرة الأردنية دبي إلى ألمانيا أولاً، ومنها إلى المملكة المتحدة، وتسكن حاليا تحت حماية أمنية مشددة بعدما رفعت دعوى طلاق في لندن.