الانتقالي يفاجئ الشرعية في ابين ويوجه دعوة للميسري والجبواني واخرين

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

في خطوة عقلانية اقدم عليها المجلس الانتقالي اليوم الخميس بإعلان رغبته للسلام عقب التوتر الذي تشهده محافظة ابين مع قوات الشرعية وسط اتهامات متبادلة عن محاولة تفجير الاوضاع.

حيث أكد اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، على أن المجلس الانتقالي، كان ومازال وسيظل على الدوام داعياً للسلام .

ولفت رئيس الجمعية الوطنية، في كلمة متلفزة وجهها للشعب الجنوبي، إلى أن المجلس الانتقالي، "ذهب وسيذهب إلى أقاصي الأرض بحثاً عن تحقيق السلام الذي يحقق لشعبنا الأمن والاستقرار  ويتيح المجال لانطلاق عجلة البناء والننمية".

  وأضاف اللواء بن بريك :"في مقابل سعينا للسلام ، فنحن متمسكين بالدفاع عن حق شعبنا في الحرية والكرامة، ولن نقبل بأي تجاوزات تنتقص من كرامة شعبنا، وتتطاول على تضحيات شهداءنا الأبطال الذين ارتقوا إلى الله دفاعاً عن أرضهم وعرضهم وشعبهم وفي سبيل استعادة دولتهم الجنوبية المنشودة".

  وأكمل اللواء بن بريك كلمته قائلاً: "لقد كانت ومازالت قناعتنا راسخة ومواقفنا ومبادئنا ثابتة لا تتبدل، بأن الجنوب قوي بكل أبنائه، وأن نهوضه وانتصاره مرهون بوحدة كل أطيافه ومكوناته".  

واختتم رئيس الجمعية الوطنية كلمته قائلاً:" نؤكد أن أيدينا مازالت وستظل ممدودة  لكل الشرفاء والمخلصين من أبناء شعبنا ممن لا زالوا في المكونات والأحزاب اليمنية، وكذا فيما يسمى بالشرعية، للانضمام إلى شعبهم ، فهنا مكانهم الحقيقي، وهنا تكمن مهمتهم للإسهام مع المخلصين من أهلهم في بناء وطنهم الجنوبي الجديد".

وجاءت دعوة الانتقالي للقيادات الجنوبية المعارضة لتوجه الانتقالي امثال الميسري والجبواني وغيرهم من المسؤولين في الحكومة الشرعية.

 

الخبر التالي: