المجلس الانتقالي الجنوبي يعلن بدء الحرب بعد فشل كل الاتفاقات

قبل 10 شهر | الأخبار | اخبار الوطن

وجهت الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي الجنوبي رسالة إلى سفراء الدول الخمس والمبعوث الأممي واعضاء مجلس الأمن الدولي، وذلك حول التصعيد الأخير للشرعية في أبين.

وحسب تصريح صحفي نقله موقع الانتقالي، فقد أوضحت الإدارة أن التحركات الأخيرة التي تقوم بها الحكومة اليمنية بالتنسيق مع قوى داعمة للإرهاب في المنطقة، وأكدت أن هذه التحركات تمثّل تهديد علني للهدنة، وجهود السلام والاستقرار التي تقودها الأمم المتحدة في المنطقة.

 

وفيما يخص احتمالات تفجير الأوضاع عسكريا إشارات خارجية الانتقالي: إلى أن اندلاع الحرب قد بات وشيكا.

وفيما يلي نص التصريح

تصريح صحفي للإدارة العامة للشؤون الخارجية

الجمعة 17 أبريل 2020

وجهنا في الإدارة العامة للشؤون الخارجية رسالة إلى سفراء الدول الخمس إلى اليمن، وكذلك إلى المبعوث الخاص للأمين العام السيد مارتن غريفثتس، وإلى الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي.

شرحنا فيها طبيعة التحركات الأخيرة التي تقوم بها الحكومة اليمنية بالتنسيق مع قوى داعمة للإرهاب في المنطقة، لاستهداف المحافظات الجنوبية المحررة، وسعيها لإعادة الفوضى والإرهاب اليها.

أكدنا على أن هذه التحركات تمثّل تهديد علني للهدنة، وجهود السلام والاستقرار التي تقودها الأمم المتحدة في المنطقة، وتضاف إلى سلسلة من الانتهاكات التي مارستها الحكومة اليمنية والتي حالت دون تنفيذ اتفاق الرياض.

للأسف أن "اندلاع الحرب قد بات وشيكا" وبتنا نبتعد بشكل حقيقي عن إمكانية التوصل إلى إتفاق سياسي مستدام بسبب هذه التحركات والخروقات التي تقوم بها الحكومة.

أخيرا، أكدنا على التزامنا الكامل تجاه حماية شعبنا الجنوبي من كافة التهديدات والمخاطر وكذا مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله.

الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي

عدن / التواهي

17 ابريل، 2020م

 

الخبر التالي:

إصابتك بفيروس "كورونا " مستبعدة إذا كانت هذي العلامه في ذراعك.