بحر إيجه يعج بالنازحين وأردوغان يوجه خفر السواحل بإيقافهم وعدم المخاطرة

مشاركة

أمر الرئيس التركي خفر السواحل بمنع المهاجرين في تركيا من عبور بحر إيجه، وفق ما أفادت وسائل إعلام تركية ليل الجمعة السبت.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن جهاز خفر السواحل قوله إنه "بأمر من الرئيس (...) لن يعطى أي إذن للمهاجرين بعبور بحر إيجه بسبب ما يتضمنه ذلك من مخاطر".

وأضاف أن "المقاربة المتمثلة بعدم التدخل لمنع المهاجرين من مغادرة تركيا لا تزال معتمدة، باستثناء أولئك الذين يريدون المغادرة عبر البحر بسبب المخاطر".

وأعلن جهاز خفر السواحل الخميس إنقاذ 97 مهاجرا كانوا في خطر، متهما اليونان بأنها "أفرغت قواربهم الثلاثة من الهواء وتركتهم ينحرفون، على شفير الغرق

وتتبادل أنقرة وأثينا باستمرار الاتهامات بشأن المهاجرين، فيندد الأتراك بوحشية اليونانيين تجاه المهاجرين فيما يتهم اليونانيون الأتراك بدفع المهاجرين وحتى بمساعدتهم في الهجرة إلى اليونان.

ويحاول آلاف المهاجرين عبور الحدود البرية بين تركيا واليونان منذ أن أعلن الرئيس التركي في 29 فبراير/شباط وقف الالتزام باتفاق 2016 الذي ينص على إبقاء المهاجرين في تركيا مقابل الحصول على مساعدة مالية أوروبية