الامم المتحدة

الحكومة اليمنية تبلغ الأمم المتحدة عن موقفها النهائي من الهدنة في اليمن

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اخبار الوطن

أكدت الحكومة اليمنية، التزامها بتوفير كامل الخدمات للشعب اليمني، ورفض محاولات تقويض جهودها بهذا الصدد.

 

جاء ذلك خلال لقاء مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله السعدى، مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس جروندبرج، الذي يزور نيويورك للمشاركة فى جلسة مجلس الأمن حول اليمن التى ستنعقد اليوم الثلاثاء.

 

وأكد السعدي حرص مجلس القيادة الرئاسى والحكومة اليمنية على دعم جهود المبعوث الأممى بالرغم من التعنت الذى تبديه الجماعات الحوثية، وعدم جديتها فى الانخراط بحسن نية مع تلك الجهود.

 

وشدد المندوب اليمنى على ضرورة الضغط على الجماعة الحوثية لوقف هجماتها الإرهابية على المنشآت الاقتصادية والبنى التحتية التى تعرقل عملية السلام وتعمق من الأزمتين الإنسانية والاقتصادية التي يعيشها أبناء الشعب اليمني، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

 

وقال السعدي إن الحكومة اليمنية تواصل تمسكها بخيار السلام وممارسة ضبط النفس بالرغم من الانتهاكات والهجمات اليومية الحوثية، مؤكداً التزام الحكومة بتوفير كل الخدمات الأساسية لشعبها، ولن تسمح بتقويض جهودها في تحقيق الأمن والاستقرار وتحقيق جملة من الإصلاحات في المجالات المختلفة.

 

وطالب السعدي بممارسة الضغط على الجماعة الحوثية للعودة إلى الهدنة وتنفيذ كامل بنودها، وعلى رأسها فتح الطرق الرئيسية عن تعز ورفع الحصار عن المدينة على الفور كخطوة هامة نحو تحقيق وقف شامل لإطلاق النار واستئناف المسار السياسي، مشددا على ضرورة وقف نهب الحوثيين لموارد المشتقات النفطية التي تستخدمها لتمويل حربها ضد الشعب اليمنى عوضاً عن دفع مرتبات موظفي القطاع العام فى مناطق سيطرتها.

 

بدوره أعرب المبعوث الأممي عن تقديره للدعم الذي تبديه الحكومة اليمنية لجهوده، مشيداً بالتنازلات التي قدمتها الحكومة بهدف التخفيف من معاناة اليمنيين، مجدداً التزامه بمواصلة العمل من أجل إعادة الحوثيين نحو مسار السلام والتخلي عن خيار الحرب الذي يستمر في جلب المزيد من الأزمات لأبناء الشعب اليمني.